الاثنين 6 مارس 2017 03:03 ص

قال مسؤول أمريكي، اليوم الإثنين، إن عدة زوارق هجومية سريعة تابعة للحرس الثوري الإيراني اقتربت من سفينة تابعة للبحرية الأمريكية في مضيق هرمز يوم السبت، مما اضطرها لتغيير مسارها.

وأكد المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه، أن زوارق الحرس الثوري الإيراني جاءت على بعد 600 ياردة من السفينة الأمريكية «يو.إس.إن.إس إينفينسيبل» وتوقفت.

وكانت السفينة الأمريكية برفقة ثلاث سفن من البحرية الملكية البريطانية واضطر التشكيل لتغيير مساره.

وأضاف المسؤول أن محاولات جرت للتواصل عبر اللاسلكي لكن دون استجابة، مشيرا إلى أن اقتراب الزوارق كان «غير آمن وغير مهني».

وفي يناير/كانون ثان الماضي، قال مسؤولان أمريكيان إن سفينة من البحرية الأمريكية وجهت طلقات تحذيرية، على 4 سفن تابعة لـ«الحرس الثوري» الإيراني، وذلك بعد اقترابها بسرعة كبيرة في مضيق هرمز.

وأوضح المسؤولان لوكالة «رويترز»، أن السفينة أطلقت 3 طلقات تحذيرية، لأن السفن الإيرانية لم تستجب لنداءات التوقف.

وأضافا أن البحرية الأمريكية تواصلت مع السفن الإيرانية عبر الراديو مطالبة إياها بالتوقف، كما أن طائرة مروحية أمريكية أطلقت قنابل دخانية لتحذير السفن الإيرانية.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه العلاقات الإيرانية الأمريكية، توتراً منذ أسابيع، وتحديدا عقب تولي الرئيس «دونالد ترامب» للسلطة في البلاد، والذي استهل ولايته بفرض عقوبات جديدة على إيران، كما لا تتوقف تصريحات المسؤولين في إدارته بخصوص الرغبة في تعديل الاتفاق النوووي أو إلغائه.

 

المصدر | الخليج الجديد+ رويترز