الثلاثاء 4 أبريل 2017 05:04 ص

حذّرت منظمة الطفولة التابعة للأمم المتحدة «يونيسف»، الثلاثاء، من تزايد تفشي وباء الكوليرا بـ«شكل مخيف» في اليمن.

وقالت المنظمة في بيان، إن «وباء الكوليرا والأمراض الناتجة عن غياب المياه الصالحة للشرب وخدمات الصرف الصحي والنظافة، يتزايد بشكل مخيف في اليمن».

وأشار البيان إلى أن كل 10 دقائق يموت طفل في اليمن، بسبب سوء التغذية، والإسهال والتهابات الجهاز التنفسي.

ولفتت المنظمة أنها استطاعت معالجة أكثر من 237 ألف طفل، يعانون من سوء التغذية الحاد، وحصل أكثر من مليون طفل على الرعاية الصحية الأولية، «إلا أن الاحتياجات لا تزال هائلة».

وأدت الحرب الدائرة في اليمن منذ آذار/مارس 2015 بين مسلحي «الحوثي» والقوات الموالية للرئيس المخلوع «على عبد الله صالح» من جهة، والقوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة أخرى، إلى إلحاق ضرر بالغ بالقطاع الصحي في البلاد، تزامنا مع انتشار أمراض سوء التغذية والأوبئة ومنها الكوليرا.

ونهاية العام الماضي، أطلق ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن «أحمد شادول»، تحذيراً من أن القطاع الصحي في اليمن في حالة تدهور مخيف ووصفه بـ«المريض»، لافتاً إلى هذا القطاع يواجه خطر الانهيار حال استمرت الحرب وتوقف الدعم الدولي؛ ما يعرض حياة الملايين من اليمنيين للخطر.

المصدر | الأناضول