الجمعة 5 مايو 2017 03:05 ص

توقَّعت صحيفة إسبانية، أن يكسر جانلويجي بوفون، الحارس الأسطوري ليوفنتوس والمنتخب الإيطالي، هذا العام، احتكار كريستيانو رونالدو، وليونيل ميسي، لجائزة الكرة الذهبية، طوال السنوات التسع الماضية.

واحتكر ميسي، نجم برشلونة، وكريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، الجائزة، منذ توج بها البرازيلي ريكاردو كاكا في عام 2007، حينما كان لاعبًا في صفوف ميلان.

لكن صحيفة  ماركا ، رأت أنه في حال نجح يوفنتوس في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا هذا العام، فإن بوفون سيكون مرشحًا بقوة للصعود على منصة التتويج، كأفضل لاعب في العام.

ويقود بوفون، يوفنتوس باقتدار هذا الموسم، وبات فريقه على بعد خطوة من التتويج بلقب الدوري الإيطالي، كما أنه وصل لنهائي الكأس، وبات الفريق قريبًا من التأهل لنهائي دوري الأبطال بعد الفوز على موناكو (2-0) ذهابًا في فرنسا.

وقالت الصحيفة الإسبانية، إن شهري أبريل/نيسان، ومايو/أيار، قد يسهمان بشكل كبير في تحديد الفائز بالجائزة، حيث أحرز رونالدو 5 أهداف في مرمى بايرن ميونيخ، وهاتريك ضد أتلتيكو مدريد بدوري الأبطال، فيما كان ميسي، بطلًا للكلاسيكو الإسباني، بينما أنقذ بوفون، مرماه بشكل لا يصدق، أمام موناكو.

وتوقعت الصحيفة، المقربة من ريال مدريد، تتويج كريستيانو رونالدو، بالكرة الذهبية، حال فاز ريال مدريد بلقب دوري الأبطال للعام الثاني على التوالي، حيث ستكون بطولة كأس القارات خارج الاعتبار، خاصةً وأن ميسي سيراقبها من بعيد.

لكن  ماركا  اعتبرت أن بوفون، سيكون مرشحًا لحصد الكرة الذهبية إلى جانب ميسي، في حال تتويج اليوفي بدوري الأبطال، ليصبح أول حارس مرمى يحرز هذه الجائزة منذ فاز بها الحارس الروسي الأسطوري، ليف ياشين، عام 1963، فيما سيصعد رونالدو، إلى جانب بوفون، وميسي، على منصة التتويج.

وأضافت الصحيفة، أنه من المتوقع أن تشمل قائمة الـ10 لاعبين المرشحين لنيل الجائزة أيضًا كل من:  جاريث بيل، وجريزمان، ومبابي، وكانتي، ونيمار، وهازارد، وسواريز .

توقَّعت صحيفة إسبانية، أن يكسر جانلويجي بوفون، الحارس الأسطوري ليوفنتوس والمنتخب الإيطالي، هذا العام، احتكار كريستيانو رونالدو، وليونيل ميسي، لجائزة الكرة الذهبية، طوال السنوات التسع الماضية.

واحتكر ميسي، نجم برشلونة، وكريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، الجائزة، منذ توج بها البرازيلي ريكاردو كاكا في عام 2007، حينما كان لاعبًا في صفوف ميلان.

لكن صحيفة  ماركا ، رأت أنه في حال نجح يوفنتوس في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا هذا العام، فإن بوفون سيكون مرشحًا بقوة للصعود على منصة التتويج، كأفضل لاعب في العام.

ويقود بوفون، يوفنتوس باقتدار هذا الموسم، وبات فريقه على بعد خطوة من التتويج بلقب الدوري الإيطالي، كما أنه وصل لنهائي الكأس، وبات الفريق قريبًا من التأهل لنهائي دوري الأبطال بعد الفوز على موناكو (2-0) ذهابًا في فرنسا.

وقالت الصحيفة الإسبانية، إن شهري أبريل/نيسان، ومايو/أيار، قد يسهمان بشكل كبير في تحديد الفائز بالجائزة، حيث أحرز رونالدو 5 أهداف في مرمى بايرن ميونيخ، وهاتريك ضد أتلتيكو مدريد بدوري الأبطال، فيما كان ميسي، بطلًا للكلاسيكو الإسباني، بينما أنقذ بوفون، مرماه بشكل لا يصدق، أمام موناكو.

وتوقعت الصحيفة، المقربة من ريال مدريد، تتويج كريستيانو رونالدو، بالكرة الذهبية، حال فاز ريال مدريد بلقب دوري الأبطال للعام الثاني على التوالي، حيث ستكون بطولة كأس القارات خارج الاعتبار، خاصةً وأن ميسي سيراقبها من بعيد.

لكن  ماركا  اعتبرت أن بوفون، سيكون مرشحًا لحصد الكرة الذهبية إلى جانب ميسي، في حال تتويج اليوفي بدوري الأبطال، ليصبح أول حارس مرمى يحرز هذه الجائزة منذ فاز بها الحارس الروسي الأسطوري، ليف ياشين، عام 1963، فيما سيصعد رونالدو، إلى جانب بوفون، وميسي، على منصة التتويج.

وأضافت الصحيفة، أنه من المتوقع أن تشمل قائمة الـ10 لاعبين المرشحين لنيل الجائزة أيضًا كل من:  جاريث بيل، وجريزمان، ومبابي، وكانتي، ونيمار، وهازارد، وسواريز .

المصدر | الخليج الجديد