الثلاثاء 23 مايو 2017 11:05 ص

قضت محكمة الاستئناف الكويتية، أمس الاثنين، بحبس 3 سوريين، بينهما إماما مسجد، معينان من قبل وزارة الأوقاف، والثالث مدير شركة لمدة 5 سنوات مع الشغل والنفاذ، لإدانتهم بجمع تبرعات من دون ترخيص ودعم منظمة إرهابية «جبهة النصرة» والدعوة إلى التبرع عبر منابر مساجد الكويت.

وكان المتهمان الأول والثاني يعملان إمامي مسجد ويقومان بجمع التبرعات عبر حض المصلين على أنها لمساعدة العوائل النازحة في سوريا، مستغلين بذلك منابر المساجد التي يعملان فيها، وعليه تم جمع مبالغ ضخمة، قاما بتسليمها إلى مدير الشركة الذي حولها بدوره إلى حسابات خارجية ليتم تسليمها إلى «جبهة فتح الشام» (النصرة سابقا).

وأقر المتهمون الثلاثة أمام النيابة العامة بما أسند إليهم من تهم، وأن المبالغ يتم تحويلها عبر حسابات مختلفة وعلى أجزاء حتى لا يتم رصدها أو الاشتباه بها، وأنها تسلم إلى مسؤولين في «جبهة النصرة»، إلا أن المتهمين عادوا وأنكروا التهم الموجهة إليهم أمام محكمة الجنايات.