الخميس 29 يونيو 2017 05:06 ص

اتهم مستشار الأمن القومي الأمريكي «هربرت ماكماستر» إيران بتأجيج الصراعات الطائفية من أجل إضعاف الحكومات العربية، معتبرا أن الوضع في سوريا يزداد تعقيدا بسبب الدور التدميري لطهران في المنطقة.

وقال «ماكماستر» في مؤتمر أمني بالعاصمة واشنطن الأربعاء إن تنظيم الدولة الإسلامية تمكن من بسط سيطرته على أراضٍ ومجموعات سكانية وموارد، بسبب إضعاف دول جراء حروب أهلية ذات طابع طائفي».

وأضاف أن إيران تؤجج دوامة الصراعات الطائفية في مسعى لإبقاء العالم العربي ضعيفا على الدوام، ولتنصيب حكومات عربية ضعيفة في المنطقة تعتمد عليها».

وأشار إلى أن إيران تقوم بتنمية الميليشيات والمجموعات المسلحة غير الشرعية خارج سيطرة الحكومات، ويمكن تأليبها على هذه الحكومات إن اتخذت إجراءات ضدها أو ضد مصالحها وفق نموذج حزب الله اللبناني».

وتدعم إيران حزب الله اللبناني، ونظام «بشار الأسد» في سوريا في قتاله ضد المعارضة من خلال إمداده بالقوات والأسلحة.

كما تساند طهران الحوثيين في اليمن ضد الحكومة الشرعية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، بالإضافة لقوات الحشد الشعبي الشيعي في العراق.

 

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة نت