الأربعاء 12 يوليو 2017 11:07 م

اعترف الغاني سولومون نيانتاكي، لاعب فريق بارما السابق، بقتل والدته البالغة من العمر 43 عامًا وشقيقته البالغة 11 عامًا، في منزلهما بمدينة بارما الإيطالية.

قال كريستيانو لوكاريلي، المدير الفني السابق لفريق بارما للشباب، وفقًا لما نشر في صحيفة صن البريطانية: «من سلوكه في فريق الشباب ببارما، أستطيع أن أخبرك أنه كان يعاني من مشاكل، لكنه لم يرفع صوته أبدًا، كان يعاني من اكتئاب».

وألقت قوات الشرطة الإيطالية القبض على اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا في مدينة ميلانو.