الأحد 23 يوليو 2017 06:07 ص

طلبت المطربة العالمية «جينفر لوبيز»، 2 مليار دولار أمريكي، للغناء في مصر.

كشف ذلك، «أحمد عبيد» رئيس الشركة المنظمة لحفل المزمع إقامته، خلال الزيارة التي تقوم بها «لوبيز» حاليا.

ولفت إلى أنه تواصل مع هيئة تنشيط السياحة، بعد علمه بالاتفاق على زيارتها لمصر، قائلًا: «نحن الآن في مناقشة الفقرة الأخيرة للعقد الذي لم يمضى بعد»، بحسب «الأهرام».

وأشار إلي الدعم اللوجستي الكامل الذي تقدمه الهيئة، بالإضافة إلى المساعدة المادية.

وأضاف «عبيد» في مداخلته الهاتفية ببرنامج «هنا العاصمة»، المذاع على فضائية «سي بي سي»، الأحد، أن «لوبيز» طالبت بتأمين وحماية كاملة لها، مشددًا، على أن التنظيم سيقوم به كوادر مصرية، دون أي تدخلات خارجية.

وأوضح، أنها ليست المرة الأولى التي تستضيف الشركة فنانين لإحياء حفلات في مصر، لكن هذه المرة الحدث مختلف، حيث يتم الاستعداد له ببناء مسرح كبير خلف الأهرامات.

ولم يحدد بعد موعد الحفل، إلا أن مصادر قالت إن الحفل قد يكون في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

و«جنيفر لوبيز»، هي مغنية وممثلة وسيدة أعمال أمريكية من أصل لاتيني، مثلت في نحو ثلاثين فيلمًا، وأصدرت ثمانية ألبومات غنائية وأربعة عشر عطرًا تحت اسمها باعت بأكثر من 2 مليار دولار جاعلة خطوط العطور التي صدرت تحت اسمها هي الأكثر مبيعًا تحت اسم فنان في التاريخ.