الاثنين 24 يوليو 2017 05:07 ص

نشرت شبكة «بي بي سي» موضوعًا طرحت فيه سؤال حول ما إذا كانت السيدات يعرفن ما هو القدر الأنسب من الطعام الذي ينبغي عليهن أن يتناولنه أثناء فترة الحمل. وذلك لكي تحصل أجسادهن وأجسام أطفالهن على ما يكفي من الغذاء.

ويقول المقال أن معظم النساء لا يعرفن كم ينبغي أن يأكلن أثناء الحمل، فبحسب دراسة أخيرة أجرتها مؤسسة «الشراكة الخيرية الوطنية»، فقاستطاعت ثلث الأمهات الحوامل فقط من الإجابة الصحيحة على هذا السؤال.

بدورها، تنصح منظمة الصحة «نيس» أنه في الأشهر الستة الأولى من الحمل، لا تحتاج النساء الحوامل إلى أي سعرات حرارية إضافية.

ولكن في الأشهر الثلاثة الأخيرة، تتطلب السيدة الحامل 200 سعرة حرارية إضافية في اليوم، أي ما يعادل قطعتين من خبز الحبة الكاملة المحمص المدهون بزيت الزيتون.

وتضيف منظمة «الشراكة الخيرية الوطنية»، التي تتكون من مؤسسة السكري في المملكة المتحدة، ومؤسسة القلب البريطانية، و«تيسكو»، إن المعلومات عما تستطيع النساء الحوامل تناوله والقدر المناسب لهن، لا يتم إيصالها لهن بالطريقة الأمثل.

 

تناول الطعام لشخصين؟

وتشير أبحاثها التي أجريت على 2100 امرأة في المملكة المتحدة إلى أن أكثر من امرأة من كل ثلاث أمهات حاملات يعتقدن أنهن مضطرات إلى تناول 300 سعر حراري إضافي أو أكثر يوميًا.

وفي الوقت نفسه، كان أكثر من 61% من 140 امرأة حامل، يعتقدن أنه يجب عليهن البدء في تناول السعرات الحرارية بشكل إضافي في الثلث الأول أو الثاني من الحمل.

على الناحية الأخرى، عملت «حزب المؤتمر الوطني - نكب» مع الكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد «ركيوغ»، لدحض شائعة «تناول الطعام لشخصين» وجعل المتطلبات الغذائية للنساء الحوامل أسهل للفهم.

ويكون تناول الطعام لشخصين هو الفكرة القائلة بأن النساء بحاجة إلى تناول الطعام لهن ولطفلهن الذي لم يولد بعد. حيث كشفت أكثر من ربع النساء الحوامل أنهم يعترفن بفكرة «تناول الطعام لشخصين» كذريعة لتناول الطعام بشكل غير صحي وفي كل وقت.

وقال «أليكس دافيس»، رئيس الوقاية لحزب المؤتمر الوطنى، أن  تلك الاسطورة غير مفيدة أو مجدية تمامًا. مضيفًا: «تناول الطعام الصحي واستهلاك القدر الصحي والأمثل جزء مهم قبل وأثناء وبعد الحمل لزيادة فرص الإنجاب بشكل طبيعي، والحد من مخاطر الحمل والمضاعفات المرتبطة بالولادة، ومنع المشاكل الصحية مثل النوع الثاني من مرض السكري وأمراض القلب ومشاكل الدورة الدموية طويلة الأمد».

وعن الكم المناسب واللازم للمرأة الحامل لكي تحصل هي وطفلها على التغذية الأمثل والكافية لوضعهما، تحتاج المرأة عادة إلى 2000 سعرة حرارية في اليوم، وهذا يشمل الطعام والشراب. ولكن عندما تكون في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، يجب عليها أن تأكل 200 سعرة حرارية إضافية في اليوم. وليست هناك حاجة إلى أي سعرات حرارية إضافية في الأشهر الستة الأولى.

 

ماذا يجب أن آكل؟

يجب على السيدة الحامل اتباع نظام غذائي متوازن، وذلك عن طريق تناول مجموعة متنوعة من المواد الغذائية مكونة من مجموعات رئيسية خمس هي: الفواكه، والخضروات، والكربوهيدرات مثل المعكرونة والبطاطس، والبروتين مثل البقول والأسماك والبيض واللحوم، ومنتجات الألبان مثل الحليب والزبادي والدهون.

تناول وجبة فطور صحية كل يوم لتجنب الوجبات الخفيفة من الأطعمة الغنية بالسكريات.

الحصول على خمس أقسام في اليوم من الفواكه والخضروات.

الحصول على الألياف من الأطعمة المخمرة والمكسرات.

جعل الكربوهيدرات ما يزيد قليلا على ثلث الطعام الذي تأكله. الكربوهيدرات، بما في ذلك الخبز والبطاطا والأرز والمعكرونة والشوفان، فهي مصدر هام للطاقة.

تناول البروتين كل يوم والذي يمكن أن يشمل الأسماك والبيض والبقول.

تناول قسطين من الأسماك في الأسبوع، واحد فقط يجب أن يكون الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون أو الإسقمري.

الألبان، مع محاولة اختيار خيارات قليلة الدسم من الحليب واللبن والجبن الصلب.

الحد من المواد الغذائية والمشروبات عالية في الدهون والسكر مثل المشروبات الغازية والبسكويت.

اختيار الوجبات الخفيفة الصحية مثل الخضار، السلطة، الحمص، وحساء الخضار.

 

 

المصدر | BBC News