الخميس 24 أغسطس 2017 03:08 ص

استدعت وزارة الشؤون الخارجية التونسية، أمس الأربعاء، السفير التركي لدى تونس «عمر فاروق دوغان»، على خلفية تصريحات للداعية المصري المقيم في تركيا «وجدي غنيم».

وكان «غنيم» نشر فيديو على الإنترنت كفر فيه رئيس تونس «الباجي قايد السبسي»، جراء دعوته لزواج المسلمة بغير المسلم والمساواة بين الجنسين في تقسيم الإرث.

وعبرت وزارة الخارجية التونسية عن «استنكارها الشديد للتصريحات الخطيرة الصادرة عن وجدي غنيم»، واستغرابها من «استغلاله لإقامته في تركيا للتهجّم على الدولة التونسية ورموزها».

وأضافت وزارة الخارجية، في بيان لها أنها أبلغت السفير التركي، بطلب الحكومة التونسية أن «تتبنى السلطات التركية رد فعل سريع على هذه التصريحات المشينة وأن تتخذ كل الإجراءات اللازمة ضد هذا الشخص»

وفي ردّه، أكّد السفير التركي تفهّمه الكلي للموقف التونسي واعتبر «تصريحات غنيم غير مقبولة» وأنه تابع ردود فعل الرأي العام التونسي التي تلت التصريحات والتزم بإبلاغ سلطات بلاده بفحوى اللقاء الذي دار بمقر الوزارة.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ