الخميس 24 أغسطس 2017 02:08 ص

أعلنت وزارة الداخلية في البحرين، الخميس، عن تفكيك خلية إرهابية مؤلفة من 10 أشخاص كانت تخطط لتنفيذ أعمال إرهابية في البلاد، لافتة إلى أن قائد الخلية هارب إلى إيران وعلى صلة وثيقة بالحرس الثوري.

وأضافت الوزارة في بيان لها أن الخلية يتزعمها «حسين علي أحمد داود» (31 عاماً)، أحد قياديي تنظيم «سرايا الأشتر»، الذراع الإرهابية لما يسمى بتيار الوفاء الإسلامي.

وفي وقت سابق، أسقطت البحرين جنسية «حسين علي أحمد داود»، وهرب إلى إيران، وهو محكوم بالمؤبد في ثلاث قضايا إرهابية، وحكم آخر بالسجن خمسة عشر عاما، ومتورط في تشكيل العديد من الخلايا الإرهابية والتخطيط لتنفيذ جرائم إرهابية أدت إلى مقتل عدد من رجال الأمن، ويدير خلايا إرهابية، وهو على صلة وثيقة بالحرس الثوري الإيراني والمدعو «مرتضى السندي».

وأضاف البيان أنه تم ضبط ورش لتصنيع القنابل محلية الصنع وتخزين المواد الخاصة بصناعة العبوات المتفجرة، بجانب العثور على كميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار والمواد التي تدخل في صناعتها وتقدر بما يفوق 127 كيلوغراما.

وتتهم البحرين إيران بإذكاء الاضطرابات ودعم المتورطين في الهجمات المسلحة، وهو ما تنفيه طهران.

وتشهد العلاقات بين البحرين وإيران تجاذبات سياسية على خلفية اتهامات المنامة لطهران بالتدخل في الشأن الداخلي البحريني ودعم المعارضة الشيعية بالبلاد.

وأعلنت البحرين في يناير/كانون الثاني 2015، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران بعد خطوة مماثلة اتخذتها المملكة العربية السعودية.