الاثنين 28 أغسطس 2017 05:08 ص

كشفت دراسة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن تناول الكثير من البروتين الموجود في اللحوم والجبن والفاصوليا في فترة الحمل قد يكون مرتبطاً بزيادة خطر إصابة الطفل بمرض انفصام الشخصية في وقت لاحق من الحياة.

ووفقاً لصحيفة «ديلى ميل» البريطانية، فقد اكتشف العلماء أن الأحماض الأمينية الموجودة أيضا في الأسماك ومنتجات الألبان، وكذلك المكسرات والحبوب تسبب مشاكل الصحة العقلية للأطفال.

وفي الدراسة الأولى من نوعها، اكتشف الباحثون أنه عندما أعطيت الفئران الحوامل الأحماض الأمينية (ميثيونين)، أصيبت ذريتهم بمشاكل سلوكية مثل الفصام.

وقالت معدة الدراسة «أمل الأشقر» من جامعة كاليفورنيا، إن الدراسة تتفق مع القول: «نحن نتاج ما أكلت أمهاتنا».

وأشار الباحثون إلى أن الفصام هو حالة صحية عقلية طويلة الأمد، حيث إن الشخص لا يكون قادراً دائماً على التمييز بين أفكاره الداخلية وأفكار الواقع، وتشمل أعراضه الهلوسة والأوهام والأفكار المشوشة والتغيرات في السلوك.