الاثنين 4 سبتمبر 2017 12:09 م

ألقت الشرطة الاسرائيلية، اليوم الإثنين، القبض على وزير سابق وعضو في مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، في إطار التحقيق الجاري في عملية فساد بشأن شراء (إسرائيل) لثلاث غواصات ألمانية الصنع، بالاضافة إلى سفن أخرى، ولم يتم الكشف عن هوية الوزير حتى الآن.

وفي إطار التحقيق بشأن صفقة الغواصات، التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات، تم توجيه اتهامات لكل من «ديفيد شيمرون» المحامي الخاص لرئيس الوزراء «بنيامين نتنياهو»، و«ديفيد شاران» الرئيس السابق لمكتب رئيس الوزراء، و«إليعازر ماروم» القائد السابق في البحرية الاسرائيلية، ونفى جميعهم كافة التهم الموجهة إليهم.

وكانت الشرطة الإسرائيلية احتجزت 6 أشخاص، أمس الأحد، من بينهم «شاران»، الذي تم تمديد احتجازه لأربعة أيام.

وكانت القضية، التي يطلق عليها في وسائل الإعلام الإسرائيلية «قضية الغواصة»، تصدرت عناوين الأخبار لأول مرة عندما تم الكشف عن أن الممثل الإسرائيلي للشركة الألمانية العملاقة «تيسنكروب مارين سيستمز» تعاقد مع «شيمرون» المحامي الخاص لـ«نتنياهو».

وكان «نتنياهو» قد وقع اتفاقا إطاريا في أكتوبر/تشرين الأول 2016، لشراء الغواصات الثلاث من الشركة، في خطوة مخالفة لرأي وزير الدفاع آنذاك «موشي يعالون» ومسؤولين عسكريين أخرين.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات