الخميس 14 سبتمبر 2017 09:09 ص

قالت «أرامكو» السعودية إن الطرح العام الأولي المزمع للشركة ما زال يمضي على المسار الصحيح بعد أن ذكرت وكالة «بلومبيرغ» أن شركة النفط العملاقة تعد خططا طارئة لاحتمال تأجيل الطرح بضعة أشهر إلى 2019.

وتستهدف السلطات السعودية إدراج ما يصل إلى خمسة بالمئة من أكبر شركة منتجة للنفط في العالم في البورصة السعودية (تداول) وفي واحدة أو أكثر من الأسواق العالمية في طرح عام أولي قد تجمع من خلاله 100 مليار دولار.

وقالت أرامكو في رسالة عبر البريد الإلكتروني: «الطرح العام الأولي لحصة في أرامكو السعودية ما زال على المسار الصحيح»، حسب وكالة «رويترز».

وأضافت: «عملية الطرح العام الأولي تمضي بشكل جيد وأرامكو السعودية تظل تركز على التحقق من استيفاء جميع الأعمال المتعلقة بالطرح العام الأولي وفقا لأعلى المعايير في الوقت المناسب».

وذكرت «بلومبيرغ»، الأربعاء، نقلا عن مصادر مطلعة، أن الحكومة السعودية ما زالت تستهدف إجراء الطرح العام الأولي لشركة النفط العملاقة المملوكة للدولة في النصف الثاني من 2018، لكن الجدول الزمني يضيق على نحو متزايد بخصوص الطرح الذي قد يكون الأكبر في التاريخ.

ولم تختر أرامكو بعد بورصة دولية للإدراج لكن نيويورك ولندن تعتبران الأوفر حظا في الفوز بالإدراج.

كانت مصادر مصرفية قالت إن أرامكو عينت مستشارين للطرح، لكنها لم تختر منسقين دوليين أو شركات لإدارة الدفاتر.

وذكرت «رويترز»، نقلا عن مصادر مطلعة الشهر الماضي، أن السعودية تفضل بورصة نيويورك لإدراج أرامكو في الخارج حتى في ظل توصية بعض المستشارين الماليين والقانونيين باختيار لندن. 

المصدر | الخليج الجديد