السبت 16 سبتمبر 2017 10:09 م

يحيط الغموض بمستقبل حارس المرمى «جان لوجي بوفون» قائد «نادي يوفنتوس» و«المنتخب الإيطالي»، وسط تساؤلات عشاق الساحرة المستديرة حول العالم عن الوجهة القادمة للنجم المخضرم الملقب بـ«العنكبوت»، بعد انتهاء الموسم الجاري 2017/ 2018.

وكان «بوفون» البالغ من العمر 39 عاماً قد أكد في أكثر من مناسبة أن الموسم الجاري هو الأخير له مع «يوفتوس» دون الكشف عن وجهته القادمة وهل ستكون الاعتزال أو الاستمرار في اللعب ولكن في مكان أخر.

وأعلن «بوفون» في وقت سابق عدم وجود لديه أي نية للدخول لعالم التدريب، سواء كمدير فني أو مدرب لحراس المرمى.

ويظل أمام حارس المرمى الأغلى في التاريخ عدة سيناريوهات تحدد مستقبله فيما هو قادم، فقد كشفت صحيفة «توتو سبورت الإيطالية» أن «السويسري إيفانينتو» رئيس «الاتحاد الدولي لكرة القدم - فيفا» لديه رغبة في الاستفادة من خبرات «بوفون» للمساعدة في تشكيل مستقبل اللعبة الأكثر شعبية في العالم.

وفي بلاده يرغب «الاتحاد الإيطالي لكرة القدم» في الاستفادة من اسم وخبرة «بوفون» ويأمل في أن يقتنع الحارس الأسطوري بفكرة العمل معه.

وبطبيعة الحال، فإن لدى «بوفون» مكان في إدارة «يوفنتوس» رغم أنه من غير المعروف الوظيفة التي يمكن أن يشغلها، ولكن البيانكونيرو عادة ما يحاول الاستفادة بنجومه أمثال «التشيكي بافيل نيدفيد».

وفي حال قرر «بوفون» عدم الاعتزال والاستمرار داخل المستطيل الأخضر، سوف يجد أبواب أندية «الدوري الأمريكي» مفتوحة أمامه في انتظار الحصول على خدماته كما فعل زميله السابق «أندريا بيرلو».

وبدأ «بوفون» البالغ من العمر 39 عاماً مسيرته مع كرة القدم ضمن صفوف «بارما» قبل أن ينتقل إلى «يوفنتوس» عام 2001 في صفقة قياسية بلغت قيمتها 52 مليون يورو جعلت منه الحارس الأغلى في التاريخ.

وخاض «بوفون» خلال مسيرته 846 مباراة، حافظ خلالها على شباكه نظيفة دون أهداف في 379 مباراة، وتوج بـ19 بطولة، أبرزها «الدوري الإيطالي» 8 مرات، و«كأس الاتحاد الأوروبي» و«كأس العالم».