سحبت السلطات الإيرانية، أمس الإثنين، جواز سفر المخرج البارز «محمد رسول أوف»، الفائز بجائزة التحكيم الخاصة وجائزة أفضل ممثل في مهرجان «دبي» السينمائي الدولي عام 2009 عن فيلمه «السهول البيضاء».

وفي سياق متصل، كشفت جريدة «طهران تايمز»، أمس أيضًا، عن اعتقال «رسول أوف» عندما أشارت بشكل منفصل إلى أن لجنة اختيار الأفلام الإيرانية للمشاركة بمهرجان «أوسكار» المقبل تقيم قائمة مختصرة من 10 أفلام لترشحيها  لفئة اللغة الأجنبية، وفيلم «رجل النزاهة» للمخرج «رسول أوف» ليس بينها.

وبدورها قالت جمعية النقاد السينمائية الدولية، في بيان نشرته على موقعها الرسمي، إن «السلطات الإيرانية صادرت جواز المخرج البارز محمد رسول أوف بعد عودته مساء أمس إلى البلاد»، مشيرة إلى أن «المخرج رسول أوف لم يعد قادراً على مغادرة إيران».

ويعد «رسول أوف» من بين أشهر المخرجين الإيرانيين على المسرح الدولي إلى جانب «أصغر فرهادي» و«جعفر بناهي».

وفي عام 2013، صادرت السلطات جواز سفر «رسول أوف» لدى عودته إلى إيران.

وفي وقت سابق من عام 2010، ألقي القبض على «رسول أوف» بتهمة «الدعاية ضد النظام» وحكم عليه بالسجن مدة 6 سنوات، وخفض الحكم في نهاية المطاف إلى عام واحد، وحظرت عليه صناعة الأفلام لمدة 20 عاماً، وكان الاحتجاز في نفس الوقت الذي اعتقل فيه زميله «بناهي».