الخميس 21 سبتمبر 2017 09:09 ص

قال المرشح الرئاسي السابق الدكتور «عبدالمنعم أبوالفتوح»، رئيس حزب «مصر القوية»، الخميس، في تغريدة على حسابه على تويتر إن: «استخدام إسقاط الجنسية في تصفية حسابات سياسية مع الخصوم إهانة لقيمة الانتماء للوطن وعدوان على الدستور الذي دأبت السلطة في مصر على عدم احترامه».

ووافقت الحكومة المصرية، الأربعاء، على التعديلات التي تضمنها مشروع قانون سحب الجنسية، ما جلب استنكار سياسيين وحقوقيين محليين مؤكدين أن هدف التعديلات هو قمع المعارضة وإسكاتها، وقال بعضهم إنه يضم مصر إلى دول خليجية تستخدم الجنسية ورقة على رقاب المعارضين.

وإثر موافقتها على تلك التعديلات، قالت الحكومة المصرية، في بيان، إنها تتضمن «إضافة حالة جديدة لسحب الجنسية المصرية تتعلق بكل من اكتسبها عن طريق الغش أو بناء على أقوال كاذبة، أو صدور حكم قضائي يثبت انضمامه إلى أي جماعة أو جمعية أو جهة أو منظمة أو عصابة أو أي كيان، أياً كانت طبيعته أو شكله القانوني أو الفعلي، سواءً كان مقرها داخل البلاد أو خارجها، وتهدف إلى المساس بالنظام العام للدولة، أو تقويض النظام الاجتماعي أو الاقتصادي أو السياسي لها بالقوة، أو بأية وسيلة من الوسائل غير المشروعة».

كما تشمل التعديلات إضافة حالة جديدة لحالات إسقاط الجنسية تتعلق بـ«صدور حكم بالإدانة في جريمة مضرة بأمن الدولة من جهة بالخارج أو الداخل».

 

 

المصدر | الخليج الجديد