السبت 23 سبتمبر 2017 08:09 ص

أصدرت السفارة السعودية لدى الرباط بيانا للرد على البرلماني المغربي «علي العسري»، الذي انتقد بعض الإجراءات التنظیمیة للحج في تدوينة له على صفحته الرسمية على «فيسبوك».

وقالت السفارة في البيان إن «التدوينة تضمنت العديد من المغالطات حول التأشیرات ونظام الطوافة»، مشيرة إلى أن «العالم يشهد بما تبذله المملكة العربیة السعودية من مجهودات جبارة لخدمة ضیوف الرحمن وراحة الحجاج».

وكان «العسري» قال، في تدوينته التي أثارت سخط السعودية، إن «السلطات السعودية تستفز وتهين حجاج بيت الله الحرام، بما أنها تعاملهم، ودون أيّ استثناء، كمجرد مشاريع مهاجرين سريين لأراضيها، والسبب إضافة عبارة مستفزة التأشيرة وهي غير مرّخص له بالعمل، بما في ذلك الجوازات الدبلوماسية».

 

 

وفي رد فعله على موقف السفارة السعودية، نشر «العسري» تدوينة جديدة أوضح خلالھا أن ما كتبه كان بصفته الشخصیة ولیس كبرلماني.

وقال: «بقدر ما نوهت بالمجهودات العظيمة التي تبذلها السلطات السعودية، خصوصا على مستوى البنيات والتجهيزات الأساسية والوسائل اللوجستيكية، نبهت لما اعتبرته وأعتبره عيوبا وشوائب يمكن للسلطات السعودية تداركها دون أن يعيبها الأمر في شيء، فلا أعتقد أنها ادعت أو تدعي أنها وصلت درجة الكمال في تنظيم موسم الحج، وإلا ما كان عليها أن تأتي كل موسم بأمور جديدة، فالكمال سيبقى لله وحده».