الأحد 24 سبتمبر 2017 12:09 م

تعتزم السلطات الكويتية شن حملة، مطلع أكتوبر/تشرين الأول المقبل، لإزالة أبواب الغرف المغلقة، داخل المعاهد الصحية (معاهد المساج)، التي تمارس أفعالا مخلة بالآداب.

وأعلن مدير عام بلدية الكويت المهندس «أحمد المنفوحي» عن توجيه كل فرق الطوارئ لتطبيق اللائحة 87 لسنة 2015 في شأن المحلات العامة والمقلقة للراحة بإزالة أبواب غرف معاهد المساج وتطبيق الاشتراطات الفنية المعمول بها وفقا للمادة 17 من اللائحة.

وذكرت صحيفة «الراي» الكويتية، أن تلك الحملة تأتي استكمالا للخطة التي وضعتها بلدية الكويت سابقا في إزالة كبائن المقاهي المشبوهة.

ونقلت الصحيفة عن رئيس فريق طوارئ العاصمة «زيد العنزي»، أنه بعد نجاح البلدية متمثلة بفرق الطوارئ في تطبيق القانون على المقاهي وإزالة الكبائن المغلقة بوضع شروط فنية محددة تتضمن مواصفات خاصة لإقامة أبواب الكبائن، ستبدأ الفرق من جديد بحملة مشابهة بتوجيهات في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأوضح أنه ستتم إزالة أبواب غرف معاهد المساج المغلقة والموصدة (الغرف الحمراء)، وتنفيذ الاشتراطات الفنية التي نصت على أن يكون طول الباب إن وجد مترا واحدا فقط، ومرتفعا عن سطح الأرض 50 سنتيمترا، وبالتالي سيتم التعامل مع الغرف بشكل يخالف الكبائن بإزالة الأبواب كاملة وتنفيذ الاشتراطات بحذافيرها.

وأضاف أن العقوبات نصت على أن يتم توجيه تعهد للمعهد المخالف لمدة 3 أيام لتطبيق الاشتراطات الفنية المطلوبة ومنها الإزالة، وفي حال عدم تنفيذها في المهلة المحددة سيتم تحرير محضر مخالفة تماشيا مع المادة 17 من اللائحة سالفة الذكر في شأن استغلال المحل في أغراض تتنافى مع النظام العام أو الآداب، وذلك تمهيدا لإغلاق المعهد على ألا يتم معاودة فتح المعهد وممارسة نشاطه إلا بإزالة أسباب المخالفة.