الأحد 24 سبتمبر 2017 05:09 ص

استقبل الدكتور «يوسف القرضاوي»، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الأحد، الداعية الهندي «سليمان الندوي»، عقب طرده من سلطنة عمان بعد محاضرة ألقاها الثلاثاء الماضي، هاجم فيها السعودية والرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» واستنكر حصار قطر.

ونشر الحساب الرسمي لـ«القرضاوي» عبر «تويتر» صورة تجمع الشيخين مع بعضهما البعض داخل مكتب «القرضاوي» بالدوحة، قائلا «مع فضيلة الشيخ سليمان الندوي ظهر اليوم بمكتبتي».

وكانت السلطات العمانية طلبت من الندوي مغادرة أراضيها، عقب محاضرة هاجم السعودية وبعض الدول الإسلامية التي تتحالف مع أمريكا و«ترامب»، وانتقد في الوقت ذاته الدول التي تحاصر قطر.

وقال الداعية في محاضرته إن «الأمريكيين قتلوا الملايين في العراق وسوريا وأفغانستان»، واصفا إياهم بأنهم «ذباحين جزارين».

وتساءل «كيف يتحالفون (في إشارة للسعودية) معهم ضد دولة مسلمة لأنها تأوي حماس والإخوان و(الشيخ يوسف) القرضاوي».

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بدعوى «دعمها للإرهاب»، وهو ما نفته الدوحة، معتبرة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

المصدر | الخليج الجديد