الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 02:09 ص

قال الإعلامي المصري «جمال الشاعر»، الثلاثاء، إن بلاده ستلاحق كل من سرق تراث «ماسبيرو» (التليفزيون المصري الرسمي) الفني والإعلامي، وهربه للخارج، خاصة (إسرائيل).

وأضاف «الشاعر»، الذي يشغل عضوية المجلس الوطني للإعلام في مصر (المشرف على إعلام الدولة)، أنه «يتم الآن عقد اتفاقيات مع جهات دولية وشركة غوغل للحفاظ على حقوق الملكية الفكرية للتراث الفني المصري».

وتعهد بإعادة هيكلة وتطوير شاشة ماسبيرو لإعادتها للمنافسة مع الفضائيات الخاصة.

ولدى «ماسبيرو» إمكانيات وأصول بالمليارات تسمح أن يستعيد لياقته في وقت سريع، حسب تصريحات «الشاعر» لموقع «إرم نيوز» الإخباري.

وتابع: «مشاكل وديون ماسبيرو لن تكون عائقاً أمام التطوير؛ لأنني مؤمن بأنه ليس هناك فقرا ماليا، لكن هناك فقرا فكريا»، على حد تعبيره.

وفي وقت سابق، كشف المهندس «أسامة الشيخ»، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق، عن أن «مبنى ماسبيرو شهد سرقة ما يزيد على 600 ألف ساعة بث تلفزيوني من التراث الثقافي والفني».

و«ماسبيرو» هو اسم المبني الضخم علي ضفة نيل القاهرة، وهو مقر للتلفزيون المصري أقدم التليفزيونات الحكومية في الشرق الأوسط وأفريقيا.

ومن آن لآخر تحقق جهات قضائية في وقائع فساد مالي وإداري بـ«ماسبيرو»، بملايين الجنيهات.

المصدر | الخليج الجديد + إرم نيوز