الأربعاء 27 سبتمبر 2017 08:09 ص

ردت «اللجنة العليا للمشاريع والإرث» القطرية على تقرير منظمة «هيومن رايتس ووتش»، الذي طالبت المنظمة خلاله السلطات القطرية باتخاذ إجراءات عاجلة لحماية العمال المشاركين في مشاريع الملاعب والبنية التحتية الخاصة ببطولة كأس العالم لكرة القدم المقرر إقامتها بقطر عام 2022  من مخاطر الطقس الحار.

ونشرت اللجنة بيانا على موقعها الإلكتروني الرسمي، الأربعاء، قالت فيه «تلتزم اللجنة العليا للمشاريع والإرث بحماية العمال في مواقع بناء ملاعب كأس العالم بقطر 2022 وضمان صحتهم وسلامتهم، وهي على تواصل دائم مع ممثلين عن عمال مشاريع البطولة، كما أنها على تواصل مع منظمات ومؤسسات حقوق الإنسان وحقوق العمال المعنية بتحسين ظروف العمل وتحقيق تغيير إيجابي لمصلحة العمال في المنطقة والعالم، ومن بينها منظمة هيومن رايتس ووتش التي نقلت ملاحظاتها وناقشناها بالتفصيل مع ممثليها مؤخرا» .

وأضافت اللجنة «أعربت منظمة هيومن رايتس ووتش عن رأيها البناء تجاه مؤشر قياس الحرارة والرطوبة (هيوميديكس)، وتسعى اللجنة العليا باستمرار لتطوير هذا النظام وتحسينه، وإدخال التعديلات اللازمة عليه ليعمل بكفاءة أفضل، ومن ضمن هذه التعديلات تسجيل القراءات طوال العام».

وتابعت «اللجنة العليا تبحث حاليا مقترحات هيومن رايتس ووتش باستخدام مقياس حرارة البصيلة الرطبة، إلا أن اللجنة مازالت ترى أن مؤشر قياس الحرارة والرطوبة (هيوميديكس)، المعترف به دوليا، أكثر دقة وفعالية في مراقبة ظروف العمل في مواقع البناء، وأثنت هيومن رايتس ووتش على المجهودات التي تبذلها اللجنة من أجل حماية العمال في حرارة الجو الشديدة».

أوضح البيان «حتى هذه اللحظة، فإن حالات الوفاة المرتبطة بالعمل بلغت حالتين، أما حالات الوفاة غير المرتبطة بالعمل فقد بلغت 9 حالات، وتنعي اللجنة العليا ببالغ الأسى وفاة أي من العمال، وتتعامل بمنتهى الجدية معها جميعا».

وأشارت اللجنة في بيانها «نود هنا أن نعيد التأكيد على المعلومات التي سبق وأن أوضحناها لممثلي المنظمة، إذ إن اللجنة العليا للمشاريع والإرث ليست هي الجهة المصرح لها أو المنوط بها تحديد أسباب الوفاة، والتي تسجل في شهادات الوفاة التي تصدرها الجهات الطبية في قطر، حيث يقتصر دورها على ضمان صحة وسلامة العمال في مواقع العمل، وتطبيق قوانين العمل المرعية إلى جانب ضمان تطبيق معايير رعاية العمال الخاصة باللجنة العليا».

وأردفت اللجنة «إننا نقوم بالتحقيق في جميع حالات الوفاة التي تقع في مواقع العمل، للوقوف على الظروف التي وقعت فيها هذه الحالات، ولتطوير الإجراءات للحيلولة دون وقوع حوادث مشابهة ثانية، وقدمنا المعلومات التي طلبتها هيومن رايتس ووتش والمتعلقة بالظروف المحيطة بحالات الوفاة التي حدثت في مواقع العمل».

وكشفت اللجنة «أطلقنا عددا من المبادرات التي من شأنها توفير حماية أكبر للعمال في مواقع البناء وتحسين بيئة العمل، فخلال عام 2017 أطلقنا مبادرة بالتعاون مع جامعة وايل كورنيل للعلوم الطبية – قطر لإجراء الفحوصات الطبية للعمال، وتقييم حالتهم الصحية، وتوعيتهم بأهمية التغذية الصحية السليمة».

وتابعت «أجرينا فحصا دقيقا وشاملا لجميع المرافق الطبية الموجودة بمواقع البناء، فضلا عن إتمام الفحوصات الطبية لـ12 ألف عامل، وتوفير وسائل التبريد المبتكرة في مواقع البناء لمساعدة العمال على التغلب على ظروف العمل القاسية».

واختتمت اللجنة بيانها قائلة «تجدد اللجنة العليا التزامها بضمان صحة وسلامة العمال في جميع مشاريعها، وذلك كجزء من سعيها لأن تترك بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 إرثا لقطر، وللمنطقة العربية، وللعالم بأسره».

وكانت منظمة «هيومن رايتس ووتش» طالبت السلطات القطرية بفرض قيود مناسبة على العمل في الهواء الطلق لحماية ما يصل إلى 800 ألف من العاملين المغتربين المعرضين للخطر بسبب عملهم في الطقس الحار والرطوبة الشديدة في البلاد.

ووضعت قطر قوانين تحظر العمل في الهواء الطلق ما بين الساعة 11:30 صباحا وحتى 3:00 مساء سنويا من 15 يونيو/حزيران إلى 31 أغسطس/آب حيث من الممكن أن تصل درجات الحرارة إلى نحو 50 درجة مئوية.

وفي مايو/أيار الماضي، أبدى الاتحاد الدولي لكرة لقدم «فيفا» ارتياحه للمفاوضات بين الشركات والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، حول ظروف عمل عمال البناء المشاركين في تشييد ملاعب قطر لاستضافة بطولة «كأس العالم» 2022.

المصدر | الخليج الجديد