الجمعة 29 سبتمبر 2017 10:09 ص

ذكرت مصادر أمنية تركية، الجمعة، أن مدعين أصدروا مذكرات اعتقال بحق 117 من أفراد الجيش بسبب مزاعم عن صلاتهم بتنظيم الكيان الموازي الذي يتزعمه «فتح الله كولن»، المتهم بالوقوف خلف محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو/تموز 2016.

وقالت المصادر إن الجنود، الذين صدرت بحقهم مذكرات الاعتقال كانوا على تواصل عبر الهاتف مع مسؤولين كبار من حركة كولن بين 2010 و15 يوليو/تموز 2016، عندما وقعت محاولة الانقلاب، مشيرة إلى أن المداهمات ستجري في 45 محافظة.

ومن بين المعتقلين يوجد ضباط يحملون رتبا مختلفة. 

وتتهم السلطات التركية «كولن»، المقيم في الولايات المتحدة منذ عام 1999، بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشل.

وتطلب أنقرة من واشنطن تسليم «كولن» بموجب اتفاقية إعادة المجرمين المبرمة بين الجانبين، حيث توجه النيابة العامة التركية تهما لـ«كولن» من بينها الاحتيال وتزوير أوراق رسمية والتشهير وغسيل أموال والاختلاس والتنصت على المكالمات الهاتفية وتسجيلها، بالإضافة إلى انتهاك الحياة الشخصية للأفراد وتسجيل بيانات شخصية لأفراد بصورة غير قانونية.

ويعيش «كولن» (77 عاما) في بنسلفانيا (شمال شرق الولايات المتحدة)، ويترأس شبكة كبيرة من المدارس والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات التي يطلق عليها اسم «حزمة»، وتعني «خدمة» وتعدها أنقرة تنظيما إرهابيا.

وأقيل أكثر من 100 ألف شخص في الشرطة والقضاء والقطاعين الحكومي والخاص أو أوقفوا عن العمل بسبب مزاعم بصلتهم بالانقلاب الفاشل.