الأحد 1 أكتوبر 2017 06:10 ص

يتوجه وزير الخارجية الإيراني «محمد جواد ظريف»، غدا الإثنين، إلى العاصمة العمانية مسقط، للقاء المسؤولين هناك.

وأفادت وكالة «تسنيم» الإيرانية، اليوم الأحد، أن «ظريف» سيلتقي خلال هذه الزيارة التي ستستغرق يوما واحدا كبار المسؤولين في عمان، كما أنه سيبحث معهم آخر التطورات الإقليمية لاسيما في العراق وسوريا واليمن وقضايا الخليج.

كما سيبحث «ظريف» خلال هذه الزيارة سبل تعزيز التعاون بين البلدين والتعاون في مجالات الطاقة ونقل الغاز إلى عمان والهند.

وقد التقى وزيرا خارجية إيران وسلطنة عمان، الأسبوع الماضي، على هامش اجتماع الجمعية العامة لـ«الأمم المتحدة» في نيويورك وبحثا القضايا المشتركة، بحسب ما أفاد به الإعلام الإيراني.

وفي وقت سابق، أكدت إيران عمق ومتانة العلاقات التي تجمعها بسلطنة عمان، واصفة تلك العلاقات بأنها نموذجية بين دول المنطقة لا سيما دول الخليج.

وأجرى وزير الدولة للشؤون الخارجية بسلطنة عمان «يوسف بن علوي» زيارة إلى طهران في 12 يوليو/تموز الماضي، بحث خلالها مع كبار المسؤولين الإيرانيين العلاقات الثنائية وأهم التطورات الإقليمية والدولية.

وتوصف العلاقات بين سلطنة عمان وإيران بأنها مستقرة على خلاف العلاقة بين إيران ودول الخليج الأخرى التي تشتكي من تدخل طهران بشؤونها الداخلية وضرب الاستقرار في الخليج، حيث تنظر إيران إلى عمان على أنها ذات موقع جغرافي استراتيجي مهم لتصدير السلع الإيرانية إلى الدول الأفريقية عبر الموانئ العمانية المنفتحة على أسواق آسيا وأفريقيا.

ومن هذا المنطلق تعتبر إيران توطيد العلاقات مع عمان أمرا ذا أهمية بالغة، بينما تعتبر السلطنة إيران سوقا مهمة للشركات العمانية؛ نظرا للكثافة السكانية المرتفعة والقوة الشرائية المتواجدة في إيران.