الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 01:10 ص

أصدر ممثلو الإدعاء في تركيا، أوامر جديدة بتوقيف واعتقال 254 شخصا من العاملين في بلدية اسطنبول ووزارات، على صلة برجل الدين المقيم في الولايات المتحدة «فتح الله كولن» الذي تتهمه أنقرة بالتخطيط لمحاولة الإنقلاب الفاشلة منتصف العام الماضي.

وقالت وزارة الداخلية، الاثنين، إن نحو ألف شخص اعتقلوا خلال الأسبوع الماضي، على خلفية اتهامات تتعلق بـ«جماعة كولن الإرهابية»، بحسب «الأناضول».

ومن بين الصادر بحقهم قرارات توقيف واعتقال 112 شخصا من العاملين السابقين والحاليين في بلديات اسطنبول، كبرى المدن التركية، حيث وجه لهم اتهام باستخدام تطبيق «باي لوك» للرسائل المشفرة الذي تقول الحكومة إن أتباع «كولن» يستخدموه.

كما تتضمن الأوامر توقيف واعتقال 142 شخصا من العاملين في وزارتي التعليم والرياضة، عزل الغالبية العظمى منهم، بالفعل من وظائفهم على خلفية اتهامات بصلتهم بـ«كولن».

وتتهم السلطات التركية «كولن»، المقيم في الولايات المتحدة منذ عام 1999، بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشل.

وتطلب أنقرة من واشنطن تسليم «كولن» بموجب اتفاقية إعادة المجرمين المبرمة بين الجانبين، حيث توجه النيابة العامة التركية تهما لـ«كولن» من بينها الاحتيال وتزوير أوراق رسمية والتشهير وغسيل أموال والاختلاس والتنصت على المكالمات الهاتفية وتسجيلها، بالإضافة إلى انتهاك الحياة الشخصية للأفراد وتسجيل بيانات شخصية لأفراد بصورة غير قانونية.

ويعيش «كولن» (77 عاما) في بنسلفانيا (شمال شرق الولايات المتحدة)، ويترأس شبكة كبيرة من المدارس والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات التي يطلق عليها اسم «حزمة»، وتعني «خدمة» وتعدها أنقرة تنظيما إرهابيا.

وأقيل أكثر من 100 ألف شخص في الشرطة والقضاء والقطاعين الحكومي والخاص أو أوقفوا عن العمل بسبب مزاعم بصلتهم بالانقلاب الفاشل.