الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 05:10 ص

شدد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو»، الثلاثاء، على أن حكومته لن تقبل بالسلام مع الفلسطينيين بدون اعتراف حركة «حماس» بـ(إسرائيل) كوطن قومي للشعب اليهودي ضمن ثلاثة شروط ينبغي الموافقة عليها.

وحدد «نتنياهو»، في بيان لمكتبه، الشروط الأخرى التي تشمل حل الجناح العسكري لحركة «حماس» (كتائب القسام)، وقطع العلاقات مع إيران، حسب وكالة الأناضول.

وأشار إلى أنه «يتوقع من كل من يتحدث عن عملية سلام، أن يعترف بدولة (إسرائيل)، وبالطبع أن يعترف بالدولة اليهودية، ولن نقبل بمصالحة كاذبة؛ حيث الطرف الفلسطيني يتصالح على حساب وجودنا».

وأضاف: «من يريد أن يقوم بمثل هذه المصالحة؛ ففهمنا لهذه المصالحة بسيط جدا: اعترفوا بدولة (إسرائيل)، وقوموا بحل الجناح العسكري لحركة «حماس»، واقطعوا العلاقات مع إيران التي تدعو إلى إبادتنا وما إلى ذلك».

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي: «هذه الخطوات واضحة جدا، ونقول هذا الكلام بشكل واضح للغاية».

في المقابل، قال «إسماعيل هنية»، رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، إن حركته مستعدة لوضع إستراتيجية مع حركة «فتح» والفصائل الفلسطينية لإدارة سلاح وقرار المقاومة.

وأضاف «هنية»، في تصريحات تلفزيونية، أن «سلاح المقاومة سلاحنا، وما دام هناك احتلال فمن حق الشعب الفلسطيني أن يمتلك السلاح ويقاوم الاحتلال بكل أشكال المقاومة، وليس هذا شيئا جديدا ابتدعته حماس».

كانت حكومة الوفاق الفلسطينية برئاسة «رامي الحمد الله» أنهت، الثلاثاء، أول اجتماع لها في قطاع غزة، بحضور رئيس المخابرات العامة المصرية «خالد فوزي» الذي يشرف على استحقاقات المصالحة.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول