الأربعاء 4 أكتوبر 2017 08:10 ص

قضت محكمة بحرينية، بالسجن لمدة 5 سنوات على بحرينيين اثنين، يعتنقان المذهب الشيعي، وقررت تجريدهما من الجنسية بعدما أدانتهما بتهم عدة بينها «التدرب على استخدام أسلحة لغرض إرهابي».

وقالت النيابة العامة في بيان، إن «المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة أصدرت، الأربعاء، حكمها في قضية بحرينيين اتهما بجناية التدرب على استعمال الأسلحة والمفرقعات والتحريض عليها وحيازة سلاح ناري بغير ترخيص تنفيذاً لغرض إرهابي».

وأضافت أن «تفاصيل القضية تعود إلى بلاغ ورد من الإدارة العامة للمباحث الجنائية عن تلقي أحد المتهمين تدريبات عسكرية في جمهورية إيران».

وأشارت إلى أن التحريات كشفت أن المتهم الثاني سهل حركة عبور المتهم الأول من وإلى إيران.

وذكرت النيابة العامة أن المحكمة قررت «معاقبتهما بالسجن لمدة 5 سنوات وإسقاط الجنسية عنهما عما أسند إليهما من اتهام»، بينما أكد مصدر قضائي أن المتهمين يعتنقان المذهب الشيعي.

وكثف القضاء البحريني في الأسابيع الماضية إجراءاته بحق متهمين بتنفيذ اعتداءات «إرهابية» استهدفت بمعظمها الشرطة، خصوصا لجهة إصدار أحكام بالسجن لمدد متفاوتة، وقرارات بإسقاط الجنسية عن المتهمين.

ويُرجح أن معظم هذه القضايا مرتبطة بالاضطرابات التي شهدتها البحرين منذ عام 2011؛ تاريخ اندلاع احتجاجات مناهضة للحكم قادتها المعارضة الشيعية، للمطالبة بملكية دستورية، وإصلاحات سياسية.

وحسب «مركز البحرين لحقوق الإنسان»، صدرت خلال الأعوام الماضية أحكام بإسقاط الجنسية عن مئات الأشخاص، بينهم أبرز مرجع شيعي في البلاد وهو «عيسى قاسم».

وتراجعت وتيرة الاضطرابات بشكل كبير، إلا أن بعض المناطق ذات الغالبية الشيعية تشهد أحيانا مواجهات بين محتجين وقوات الأمن.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات