الجمعة 6 أكتوبر 2017 03:10 ص

قال الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين»، إن لبلاده وتركيا مصالح قومية في منطقة الشرق الأوسط، كما لإيران والمملكة العربية السعودية، وأن موسكو تحترم مصالح كافة البلدان.

جاءت تصريحات «بوتين» في معرض رده على سؤال لأحد الصحفيين بشأن ما إذا كانت روسيا ستضمن خروج القوات الإيرانية من الأراضي السورية بعد استقرار الأوضاع في هذا البلد.

وفي هذا السياق قال «بوتين»: «نحترم المصالح القومية لإيران في منطقة الشرق الأوسط، لكن علينا ألا ننسى أن لتركيا وروسيا والمملكة العربية السعودية مصالح أيضا، والسوريون هم من يحددون خارطة طريقهم، فهذا حق مشروع للشعب السوري»، بحسب صحف محلية تركية.

وأكد «بوتين» أن بلاده تحترم سيادة الدول الأخرى، وتعمل مع تركيا وإيران والمملكة العربية السعودية على إحلال الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وتسعى للحفاظ على مصالح جميع الدول.

ويشهد الشرق الأوسط تحولا شاملا قد يغير قواعد الحرب والسلام والاستقرار، ليس في المنطقة فحسب، وإنما في العالم أيضا، ويقود هذا التحول «بوتين» و«أردوغان». (طالع: تركيا وروسيا .. كيف تعيد التحالفات الجديدة تشكيل المنطقة؟)

ووقعت تركيا اتفاقا مع روسيا لشراء نظام الصواريخ المضادة للطائرات من طراز إس-400 الأكثر تطورا فى العالم، فى صفقة تقدر قيمتها ب 2.5 مليار دولار.

ويهدف هذا التحرك إلى إقامة تحالف استراتيجي بين البلدين، وهو مؤشر على الضغط الذي تمارسه أنقرة على الغرب، وخطتها الاحتياطية المحتملة للتحالف مع روسيا بعد انضمامها إلى الناتو لمدة 55 عاما.