الأحد 8 أكتوبر 2017 11:10 ص

قضت محكمة مصرية، بإحالة أوراق 13 شخصا، إلى مفتي الجمهورية، لاستطلاع رأيه في إعدامهم، بالقضية المعروفة إعلاميا باسم «أجناد مصر».

وبحسب صحف محلية، فإن محكمة جنايات الجيزة، قضت بإحالة أوراق 13 متهما إلى مفتي الجمهورية، في جلسة محاكمة 44 متهمًا من عناصر تنظيم «أجناد مصر»، بتهم ارتكاب جرائم إرهابية بزرع عبوات ناسفة، مستهدفين الكمائن الأمنية وأقسام الشرطة والمنشآت الحيوية والممتلكات العامة.

وأمرت المحكمة بحجز القضية للحكم في 7 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ونسبت النيابة العامة للقيادي بالتنظيم «همام محمد عطية»، الذي أعلنت الشرطة تصفيته في وقت سابق، ارتكابه لجرائم إنشاء وإدارة جماعة «أجناد مصر»، وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة ومواجهتها، وتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستباحة دماء المسيحيين ودور عبادتهم، واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف المنشآت العامة، وإحداث الفوضى في المجتمع.

من جانبه، وصف «خالد المصري»، محامي المتهمين قرار المحكمة بـ«الصادم».

 

 

وفي مايو/آيار 2014، قضت محكمة مصرية بإدراج «أجناد مصر»، التي تبنت عددا من التفجيرات في البلاد، كـ«جماعة إرهابية».

وبين الفينة والأخرى، تشهد عدة أنحاء في مصر هجمات أغلبها بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء.