الأربعاء 11 أكتوبر 2017 05:10 ص

أشاد المرشح القطري بانتخابات اليونسكو وزير الثقافة الأسبق «حمد بن عبدالعزيز الكواري»، بالمنافسة الشريفة مع المرشحة الفرنسية «أودري أزولاي».

ونشر «الكواري»، صورة له عبر حسابه بـ«تويتر»، خلال مصافحته «أزولاي»، وعلق عليها بالقول: «منافسة شريفة ومصافحة أودري أزولاي المرشحة الفرنسية».

 

 

وأضاف: «قد نختلف في الرؤى. لكنًنا نجتمع جميعا في خدمة اليونسكو. والمهم الروح الرياضية».

وحصل «الكواري» و«أزولاي» الأربعاء على 18 صوتا لكل منهما، في انتخابات الجولة الثالثة لانتخابات اليونسكو، بينما حصلت المرشحة المصرية «مشيرة خطاب» على 13 صوتا.

وتتزايد حظوظ المرشح القطري في الفوز بالمنصب الدولي رغم الحملة الشرسة التي شنها مندوبو عدة دول ضده، منهم دول الحصار (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، والتي تفرض حصارا على قطر منذ 5 يونيو/ حزيران الماضي.

ويتوقع مراقبون، أن يحصل «الكواري» و«أزولاي»، على أعلى الأصوات في انتخابات الجولة الرابعة، الخميس، ليخوضا سويا المنافسة الجمعة المقبلة، على منصب مدير عام اليونسكو، خلفا للبلغارية «إيرينا بوكوفا».

وبدأ أعضاء المجلس (ممثلو 58 دولة)، الإثنين، التصويت بطريقة سرية على مرحلة أو عدة مراحل، ويمكن إجراء الانتخابات حتى 4 دورات اقتراع في حال لم يحصل أي مرشح على الأغلبية القصوى (50%+1)؛ أي 30 صوتا، وإذا اضطرت الحاجة لإجراء دورة خامسة (متوقعة يوم الجمعة المقبل) فستكون بين المرشحين اللذين تصدرا الدورة الرابعة.

وسيتم الإعلان عن الفائز بالمنصب في أجل أقصاه الجمعة المقبل، أو قبل ذلك إذا حصل أحد المرشحين على الأغلبية المطلوبة، لكنه لن يصبح رسميا مديرا عاما للمنظمة الدولية إلا بعد موافقة الجمعية العامة (195 دولة عضوا) للمنظمة عليه في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

والفائز في انتخابات اليونسكو الحالية سيخلف البلغارية «إيرينا بوكوفا»، وتبلغ مدة الولاية الرسمية للمنصب 4 سنوات يجوز بعدها الترشح لولاية ثانية وأخيرة.

ويرى مراقبون أن انتخابات «اليونسكو» هذه المرة تختلف عن المرات السابقة، في أنها تقيس مدى الدعم الدولي لقطر، أو لدول الحصار.

المصدر | الخليج الجديد