الأحد 29 يونيو 2014 07:06 ص

ا ش ا - الخليج الجديد

حققت مملكة البحرين ترتيباً متقدماً فى تقرير الأمم المتحدة لجاهزية الدول للحكومة الإلكترونية 2014، وقياس جودة تقديم الخدمات الإلكترونية، لتتصدر خمس مناطق جغرافية، وتتقدم إلى الترتيب الـ18 فى جاهزية الحكومة الإلكترونية على مستوى العالم، والمركز الأول على مستوى الدول العربية ودول الشرق الأوسط فى جاهزيتها.

وأشار التقرير الأهم والأشمل لقياس جاهزية الحكومة الإلكترونية والوحيد عالمياً الذى يعمل على تقييم جميع دول العالم الأعضاء 193 دولة فى الأمم المتحدة، إلى تقدم مملكة البحرين فى مؤشر المشاركة الإلكترونية بخمس نقاط، لتحتل الترتيب الـ14 بعد أن كانت فى الترتيب الـ19 فى تقرير العام الماضى، كما تم تصنيفها للمرة الثالثة على التوالى ضمن أفضل ثمان دول عالمياً فى مؤشر الويب.

جدير بالذكر أن مملكة البحرين تحظى بثقة المجتمع الدولى ولذلك، تم اختيارها كأول دولة عربية ورابع دولة على مستوى العالم لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة للخدمة العامة 2013 خارج مقرها الرئيسى بنيويورك، وأيضا تم اختيارها كأول دولة على مستوى العالم تنظم لها زيارة شاملة لوفد كبير من مختلف دول العالم وبرعاية أممية، للاستفادة من تجاربها فى مجال الحكومة الإلكترونية، مع رغبة عدد كبير من الدول للاستفادة من تجربة البحرين، وتوقيع اتفاقيات بهدف نقل التجارب الناجحة لهم ومساعدتهم فى وضع الاستراتيجيات المعنية بالحكومة الإلكترونية.

وكانت قد استضافت مملكة البحرين مجموعة من وفود رفيعة المستوى من دول مختلفة، للتعرف على تجربتها فى مجال الحكومية الإلكترونية، والاطلاع عن كثب على الاستراتيجية والمشاريع ذات العلاقة، حيث كانت لها مجموعة من الاستضافات تمثلت فى زيارة وفود من أكثر من 25 دولة، وعدد من المنظمات الدولية بهدف الاستفادة من تجربة مملكة البحرين فى مجال الحكومة الإلكترونية والخدمة العامة.

يذكر أن معظم دول العالم وبرامج الحكومة الإلكترونية، تضع هدف تحسين الترتيب فى المؤشر ضمن أهدافها الاستراتيجية.