الأحد 15 أكتوبر 2017 04:10 ص

انطلقت فكرة تأسيس يوم عالمي للتوعية بمرض «سرطان الثدي» قبل 25 عاما في الولايات المتحدة الأمريكية، وجاءت فكرة تخصيص شهر أكتوبر/تشرين الأول من كل عام لزيادة وعي المجتمعات بالمرض، كمشروع مشترك بين مجموعة هيئات طبية ومنظمات ووكالات حكومية في أمريكا.

ومن ذلك التاريخ أصبح يطلق على شهر أكتوبر بشهر «أكتوبر الوردي»، باعتباره الشهر العالمي للتوعية بـ«سرطان الثدي»، من كل عام، في محاولة لرفع الوعي بالمرض، عن طريق التعريف بالأعراض والعلاج.

ولأن الاهتمام بنمط حياة سليم من ممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي، من أهم العوامل التي تقلل من خطر الإصابة بالكثير من أنواع السرطانات لاسيما سرطان الثدي، نتعرف على بعض النصائح والمعلومات حول الوقاية من السرطانات بشكل عام وسرطان الثدي خاصة.

وبحسب صحيفة «الشروق» المصرية نقلا عن الدكتورة «ياسمين الصيرفي»، أخصائي التغذية العلاجية والسمنة، فإن أهم النصائح الغذائية الواجب اتباعها هي:

تناول مسحوق الكركم كمشروب أو استخدامه في الطهي، حيث أثبتت الدراسات الأخيرة فاعلية الكركم في الوقاية من السرطان، على حد قولها.

كما تابعت أن تناول الشاي الأخضر أو القهوة الخضراء مرتين يوميا يساعدان في الوقاية من المرض، إضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بفيتامين c فهو مضاد للأكسدة قوي خاصة التوت والكريز والرمان، موضحة أن كوبا من الرمان يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة.

وأوصت الطبيبة المصرية بتناول الأوراق الخضراء الداكنة التي تحتوي على فيتامين «E» و«C» و«A»، فهى مضادات أكسدة قوية بالإضافة لاحتوائها على الفوليك آسيد.

وشددت على أهمية تناول البصل والثوم، باعتبارهما من أقوى مضادات السرطان والأكسدة، لافتة إلى تناول ما وصفتها بـ«المجموعة الصليبية» وهي: الكرنب والقرنبيط والبروكلي، ويفضل تناولها بدون قلي.

كما نصحت بالإقلال من اللحوم الحمراء والاستعاضة عنها بالبروتين النباتي، والبعد عن التوتر والقلق قدر الإمكان لأنهما من أسباب اضطراب الجهاز المناعي.

وتابعت «ياسمين الصيرفي» مشددة على ضرورة الابتعاد عن الحلويات والأطعمة المصنعة والمدخنة والمحفوظة مثل اللانشون والهوت دوج والبسطرمة والجبن المصنع، وكذلك الابتعاد عن الكحوليات والتدخين والمشروبات الغازية، والأطعمة المرشوشة بالمبيدات الحشرية.

إضافة إلى الابتعاد عن السكر المكرر والأطعمة المقلية والزيوت المهدرجة والزيوت التي يتم استخدامها أكثر من مرة في قلي البطاطس ومطاعم الوجبات السريعة ومحال الحلويات كلقمة القاضي.

واختتمت «ياسمين» بالتأكيد على أهمية نشر التوعية بين السيدات لضرورة الفحص الدوري للثدي، حيث يعمل على الكشف المبكر عن أي احتمال بخطر الإصابة بالمرض، أو ظهور بوادره.