الأحد 15 أكتوبر 2017 01:10 ص

وصف وزير الخارجية الأمريكي السابق «جون كيري»، أمس السبت، قرار الرئيس «دونالد ترامب» حول الاتفاق النووي مع إيران بأنه خطير، مشيرا إلى أنه يخلق أزمة دولية.

وقال «كيري»، في بيان له: «لا أستطيع أن أخبركم لماذا لا يستطيع الرئيس الاعتراف بما تقوله الوكالة الدولة للطاقة الذرية بالإضافة لحلفائنا حتى البالغين في إدارته: إيران التزمت من جهتها بالاتفاق النووي، وطالما أنهم يقومون بذلك فإننا وحلفاءنا في أمان أكبر من عدم تطبيقهم له».

وتابع الوزير الأمريكي السابق قائلا: «مهما كان سببه (ترامب) فإن الواقع يتمثل أنه وبزعزعة الاتفاق فإن الرئيس يضعف يدنا ويبعدنا عن حلفائنا ويقوي المتشددين الإيرانيين، ويجعل حل أزمة كوريا الشمالية أكثر صعوبة، ويخاطر بتقريبنا من مواجهة وصراع عسكري».

وكان «ترامب» أعلن، الجمعة الماضي، استراتيجيته الجديدة إزاء إيران، مؤكدا أنه لن يصدق على التزام طهران بالاتفاق النووي، وأن إدارته ستعمل مع الكونغرس لإجراء تعديلات على الاتفاق.

وأوضح «ترامب» أن «تنفيذ الاستراتيجية سيبدأ بفرض عقوبات على الحرس الثوري، الذي يمثل المرشد الإيراني».

ولاحقا، وضعت وزارة الخزانة الأمريكية الحرس الثوري الإيراني على قائمة العقوبات.

يشار إلى أن مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، «يوكيا أمانو» أعلن، الجمعة الماضي، أن إيران تنفذ التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، وأنها تخضع لأشد نظام للتحقق النووي في العالم.

المصدر | الخليج الجديد