كشفت دراسة حديثة، أجراها معهد «كانتار تي إن إس» الألماني لأبحاث السوق، أن تطبيقات المراسلات الفورية مثل «واتساب» تعزّز الحوار بين أفراد الأسرة والأصدقاء، ولا تلغي الحوار الشخصي.

وأظهرت الدراسة، التي أجراها المعهد الألماني، أنّ 65% من الألمان يعرفون أحوال أصدقائهم ومعارفهم عبر تطبيقات المراسلات الفورية، ويتابع 56% أخبار أقاربهم عبر هذه التطبيقات.

يُذكر أنّ نتائج هذه الدراسة عن التواصل الرقمي بين أفراد الأسرة، قد أُجريت بتكليف من موقع «تيك بوك» الإلكتروني، ومؤسسة «أكسل شبرينجر» للنشر وشركة الاتصالات الألمانية «دويتشه تيلكوم»، وقد شملت الدراسة التي أجريت، ألفي ألماني فوق 18 سنة.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية، أنه تبين من خلال هذه الدراسة أنّ 46% من الألمان، يتواصلون مع أصدقائهم ومعارفهم عبر «واتساب»، بينما يفضل 32% من الذين شملتهم الدراسة الحديث الشخصي.

أمّا المحادثة عبر الهاتف فتأتي في المرتبة الثالثة بنسبة 24%، فيما يستحوذ الحديث الشخصي بين أفراد العائلة على المرتبة الأولى، إذ بلغت نسبة من يفضلون ذلك 84%، ويليه الحديث عبر «واتساب» بنسبة 59%، والهاتف بنسبة 50%.

وحسب الدراسة التي نشرت نتائجها أمس، فإن نحو 75% من الألمان يفضلون استخدام تطبيق «واتساب»، يليه تطبيق «فيسبوك» (37%)، ثمّ «سكايب» (21%).