الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 08:11 ص

قُتل اثنان من أبرز قيادات ميليشيات الحوثيين، الثلاثاء، في قصف مكثف شنته مقاتلات التحالف العربي على مناطق مختلفة في اليمن.

وأفادت مصادر محلية بمقتل القيادي الحوثي، «عدنان زباره»، مع عدد من مرافقيه في نهم شرق صنعاء، إضافة إلى مقتل قيادي آخر يدعى «عبدالولي الحدا»، مع عشرات من المسلحين الحوثيين بغارة على صعدة.

كما أفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ» التابعة للشرعية، اليوم، بمقتل 15 مسلحًا من ميليشيات «الحوثي» و«صالح»، في مواجهات مع الجيش الوطني والذي تمكن من استعادة مواقع جديدة في جبهة «مقبنة» غرب تعز.

وتمكنت قوات الجيش اليمني الوطني من استعادة «جبل القوز» الواقع في مديرية «جبل حبشي»، وأكدت الوكالة أن المواجهات العنيفة لا تزال تدور في «جبل عقاب»، بعد التقدم إلى موقع «القوز»، حيث أسر عدد من القناصة التابعين للميليشيا، ولاذ من تبقى منهم بالفرار.

وذكرت مصادر يمنية أن نحو 50 مقاتلًا حوثيًا قُتلوا، الثلاثاء، بعد تنفيذ التحالف العربي قرابة 12 غارة استهدفت معسكرًا للميليشيات في حجة، كما شن التحالف غارات مكثفة على قاعدة «الديلمي» وثكنات للميليشيات شمال صنعاء.

وتضاربت الأنباء عن مصير «صالح الصماد»، رئيس ما يسمى «المجلس السياسي الأعلى» التابع للحوثيين و«صالح»، والذي تفيد تقارير بورود أنباء غير مؤكدة عن مقتله في غارة للتحالف على حجة.

وقال الموقع الإلكتروني الرسمي، التابع للجيش الوطني الموالي للحكومة الشرعية، إن «الطيران الحربي التابع لقوات التحالف العربي، استهدف اجتماعًا لقيادات كبرى في منطقة (المحابشة)، من بينهم صالح الصماد».

المصدر | الخليج الجديد+ إرم نيوز