الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 10:11 م

توفي مطرب سلطنة عمان الكبير «سالم بن علي بن سعيد» فجر هذا اليوم بعد صراع طويل مع مرض السرطان عن عمر ناهز 60 عاما في تايلند.

وأعلن خبر رحيله اليوم في الصحف العمانية التي أثنت على سيرته المهنية كفنان أثرى الساحة الفنية العمانية وكان واجهة مشرفة لبلده طوال فترة حياته ونشاطه الفني.

ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي عبر العمانيون عن خسارتهم الكبيرة برحيل الفنان وحزنهم الشديد عليه، داعين الله أن يغفر له وأن يسكنه فسيح جناته.

وتصدر وسم «سفير الأغنية العمانية» الترند العماني، فغرد «رحيق الفارسي» قائلا: «رحل #سفير_الأغنية_العمانية سكن في ذاكرتنا، بأغان رائعة لا زلنا نرددها إلى اليوم مثل يا ناس يا أهل الهوى وعش سعيد ومسافر ولك يوم وغيرها .. رب اغفرله وارحمه وأكرم نزله».

وقالت «شبكة الأخبار العمانية»: «تحصل الفنان الراحل على وسام جلالة السلطان للثقافة والعلوم والفنون من الدرجة الثانية في عام 2007 تقديرا لإسهامه في نشر الأغنية العمانية وهو يعد من أوائل الفنانين العرب الذين استخدموا تقنية الفيديو كليب في تصوير الأغنية».

فيما قال «أحمد العاصمي»: «الفنان الجميل سالم علي سعيد، في ذمة الله في تايلند، إنا لله وانا اليه راجعون، عظم الله أجر الجميع، غفر الله له وثبته عند السؤال، وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله الصبر والسلوان».

وقال «علي مرهون»: «ارقد بسلام، فعينك لا تدعها تسهر وتسكب دموع، اليوم نحن نسهر ونسكب دموع، ستظل في قلوبنا لأن لك، قلب كبير، فن كبير، اسم كبير».

واستذكر العمانيون رحيل الفنان «سالم بهوان» قبل أشهر قليلة فغرد «الشيبة خلفان»: «كانا يسيران معا.. ودعت عمان قبل أشهر قليلة الفنان #سالم_بهوان، وها هي اليوم تودع #سفير_الأغنية_العمانية سالم علي، رحمة الله عليهما، وإنا لله وإنا إليه راجعون».

وتداول العمانيون، عبر حساباتهم الخاصة، ومن خلال الوسم، مقاطع عديدة لأغاني الفنان الراحل داعين له بالمغفرة.

ويعد الفنان الراحل من أبرز رواد الفن العماني، إذ قدم مجموعة من الأعمال الوطنية والعاطفية، وحازت أغانيه شهرة واسعة داخل السلطنة وخارجها.

وبرز الراحل في الأعياد والمناسبات الوطنية، مسجلا حضورا لافتا للأغنية العمانية.