الأحد 26 نوفمبر 2017 05:11 ص

تمكنت مرشحة حركة «مجتمع السلم الإسلامي» التابعة لجماعة «الإخوان المسلمون» بالجزائر، «زهية بن قارة» بالفوز برئاسة بلدية في الانتخابات المحلية، التي شهدتها الجزائر الخميس.

وقادت المرشحة، وهي مديرة ثانوية، قائمة انتخابية حصدت أغلبية أصوات الناخبين في بلدية شيقارة بمحافظة بولاية ميلة (شرق البلاد)، وذلك برغم المنافسة القوية من حزبي السلطة «جبهة التحرير الوطني» و«التجمع الوطني الديمقراطي».

وأصبحت «زهية بن قارة» أول رئيسة بلدية من حزب إسلامي في تاريخ الجزائر.

وقد أشعل فوزها مواقع التواصل الاجتماعي وسط تعليقات متضاربة بين النقاش الديني والاجتماعي حتى حول مظهر المترشحة، وقد قالت «زهية» أنها اطلعت على بعضها، وردت عليها بتصريحات إعلامية أنها ترشحت لخدمة بلديتها وقد وضع مواطنوها الثقة فيها وستعمل جاهدة لخدمتهم.

ونظمت الجزائر، الخميس، سادس انتخابات محلية في تاريخ التعددية بالبلاد؛ لاختيار أعضاء 1541 مجلسا بلديا، و48 مجلسا ولائيا من بين أكثر من 65 ألف مرشح للبلديات، و16 ألفا للولايات، يمثلون 51 حزبًا سياسيًا وعشرات القوائم التابعة لمستقلين.

فيما بلغت نسبة المشاركة في 2012، نحو 44.26% بالنسبة للمجالس البلدية، و42.92 بالنسبة للمجالس الولائية.