الأربعاء 29 نوفمبر 2017 08:11 ص

ماطل الصحفي الإسرائيلي، المعروف باسم «بن تزيون» في الكشف عن وثيقة السفر التي استخدمها للدخول إلى السعودية والوصول والتجول في المدينة المنورة، قبل أن يقر بأنه دخل المملكة بجواز سفره الأمريكي.

وأشار «بن تزيون»، خلال مقابلة مع قناة «RT» الروسية، إلى أنه يحمل جواز سفر روسيا وإسرائيليا لأنه يسكن حاليا في القدس.

وأضاف: «عندي جواز سفر لدولة أخرى لها علاقات دبلوماسية مع السعودية و(إسرائيل)»، في إشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ونفى «بن تزيون» أن يكون لديه وثائق سفر غير تلك الثلاث.

وأكد الصحفي الإسرائيلي أنه عندما ذهب إلى السعودية، فقد ذهب «كضيف وصديق.. لم يكن لدي رسالة أو هدف.. ذهبت لزيارة أصدقاء أعرفهم منذ أكثر من 10 سنوات.. دعوني لزيارتهم إلى منزلهم».

وفي نفس السياق، تحدث «بن تزيون»، عن زيارة قام بها إلى مساجد في إيران والأردن ولبنان، موضحا أن دخوله إلى إيران كان باستخدام الجواز الروسي نظرا إلى العلاقات الجيدة بين موسكو وطهران.

وقبل أسبوع، نشر «بن تزيون» على حسابه بموقع «انستغرام»، صورا له أثناء تواجده في المسجد النبوي الشريف مرتديا الجلباب والشماغ والعقال.

وأثارت الصور المتداولة للكاتب الإسرائيلي غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي خاصة السعوديين، معتبرين حدوث مثل هذا الأمر ناتج عن سياسة التطبيع التي ينتهجها النظام السعودي مع (إسرائيل).

يشار إلى أن الشهور الأخيرة شهدت تسارعا في وتيرة التطبيع بين الرياض وتل أبيب، بشكل علني، حيث بدأ الأمر بالزيارات السرية المتبادلة لمسؤولين من البلدين، مرورا بفتوى مفتي عام السعودية ورئيس «هيئة كبار العلماء» في المملكة، الشيخ «عبدالعزيز آل الشيخ»، بعدم جواز قتال (إسرائيل).

المصدر | الخليج الجديد + روسيا اليوم