الأحد 10 ديسمبر 2017 08:12 ص

أكد الرئيس الإيراني «حسن روحاني»، أن بلاده جاهزة لاستئناف العلاقات مع السعودية، إذا قطعت المملكة علاقاتها مع (إسرائيل) وأوقفت الحرب على اليمن.

ونقلت وكالة «مهر» الإيرانية عن «روحاني» قوله أمام البرلمان: «طهران على استعداد لفتح صفحة جديدة مع الرياض، إذا أوقفت قصفها لليمن وقطعت علاقات الصداقة الخاطئة التي تجمعها بالكيان الصهيوني».

وأضاف: «إيران جاهزة لاستئناف العلاقات، وليس لديها مشكلة مع السعودية في حال تحقق هذان المطلبان».

وقال «روحاني» إن «أسس الإرهاب قد سقطت في المنطقة»، مضيفا: «لقد عاد الأمن والاستقرار للعراق وسوريا وسيعود لليمن في المستقبل.. وهذا لا يعني أنه تم استباب الاستقرار بشكل كامل ولكن أسس الإرهاب في المنطقة انهارت».

وأعلنت السعودية مطلع العام الماضي قطع العلاقات مع إيران وطرد دبلوماسييها بعد اقتحام إيرانيين السفارة السعودية في طهران احتجاجا على قيام المملكة بإعدام الزعيم الشيعي البارز «نمر باقر النمر».

ومؤخرا، أكد خبراء بمنطقة الشرق الأوسط أن هناك تيارا نافذا في المؤسسات الأمنية والمراكز البحثية داخل السعودية وإيران، مهتم بوجود بعض أشكال التواصل بين البلدين، بصرف النظر عن التوترات السياسية.

والأربعاء الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب»، الاعتراف بالقدس عاصمة لـ(إسرائيل)، موجها بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة؛ ما أثار ردود فعل غاضبة في مختلف عواصم العالم.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ