السبت 16 ديسمبر 2017 05:12 م

اضطرت ملكة جمال العراق «سارة عيدان» إلى ترحيل عائلتها إلى خارج البلاد بعد نشرها صورة تقبل فيها صداقة ملكة جمال (إسرائيل) «هدار عندلسمان».

وقام البعض باستثمار صداقة المشاركتين في مسابقة ملكة جمال الكون لـ2017 ليطلقوا مجموعة تهديدات بقتل ملكة جمال العراق.

وتعيش «عيدان» الآن في الولايات المتحدة، وقد حاولت مؤخرا امتصاص موجة الغضب بشأن مشاركة صورتها على إنستغرام في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مشيرة إلى رغبتها في «تحقيق السلام بين البلدين».

وأثارت الصورة والتعليق الذي تبعها انتقادات واسعة في العالم العربي، واعتبرت إساءة للقضية الفلسطينية.

وكانت ملكة جمال العراق نشرت توضيحا حول الموقف، ذكرت فيه أن ملكة جمال (إسرائيل) ألقت عليها السلام، مؤكدة من جانبها أنها كانت تأمل أن يعم السلام بين الديانتين وأنها لا تريد أن ترى أطفالها ملزمين بتأدية الخدمة العسكرية، بحسب قولها.

وقدمت في رسالتها الاعتذار للفلسطينيين إن كانت أساءت لقضيتهم، مشددة على أنها تأمل أن تحل الأزمة وينتشر السلام في المنطقة.

وذكرت صحيفة «جيروزاليم بوست» الخميس، أن ملكة جمال (إسرائيل) أخبرت مؤخرا جريدة «هاداشوت» الإسرائيلية، أن عائلة صديقتها فرت من البلاد لضمان سلامتها.

وأكدت «عندلسمان»: أنها «.. التقطت الصورة، كي يفهم الناس أن هناك إمكانية للعيش المشترك. من أجل أن يدرك الناس أنه يمكننا أن نتواصل، ففي النهاية نحن بشر».