حالة من الغموض تحيط بالحالة الصحية للإسباني «ديفيد سيلفا» لاعب نادي مانشستر سيتي، بعدما غاب عن مواجهة توتنهام هوتسبير، السبت الماضي، ضمن منافسات الجولة الـ18 من الدوري الإنجليزي الممتاز «بريميرليغ»، دون أسباب واضحة، حيث ازدادت التكهنات حول إصابته بمرض «السرطان»

وفي الوقت الذي يتكتم فيه نادي مانشستر سيتي عن أسباب تغيب «سيلفا»، وفضل عدم الرد على الأخبار التي تتحدث عن مرضه، أثار صانع الألعاب البلجيكي «كيفن دي بروين» لاعب السيتيزينز، حالة من الجدل، باحتفاله بهدفه في شباك توتنهام، حيث فاجأ الجميع بالإشارة بالعددين «1،2» بيديه.

هذه الإشارة فسرت في أول الأمر أنها سخرية من مانشستر يونايتد، في إشارة لنتيجة مباراة الديربي التي فاز فريقه بها «2-1»، ولكن ما نشره زميله الألماني «ليروى ساني» جاء عكس ذلك وزاد من التكهنات، حيث غرد على حسابه في «تويتر» بصورة لاحتفال لاعبي مانشستر سيتي بعد المباراة، وهم يحملون قمصان تحمل اسم «سيلفا» ورقمه الخاص «21».

وبدوره ذكر موقع «SPORTbible» الإنجليزي، أن «سرطان البروستاتا» قد يكون هو سبب غياب «سيلفا»، كما أشار إلى أن المقربين من النادي ألمحوا لمعاناة ابنه من مرض خبيث مع الإشارة لمروره بفترة صعبة بالعلاج وبالتالي ربما تكون حلاقة «سيلفا» لشعره هي لتعاطفه مع ابنه إن لم يكُن الأمر متعلق بمعاناة اللاعب نفسه مع المرض.

ويُعد «سيلفا» صاحب الـ31 عاما، من الركائز الأساسية في تشكيلة مانشستر سيتي منذ انضمامه إلى صفوفهم عام 2010، كما جدد تعاقده مع النادي ليمتد حتى عام 2020، وخاض بقميص السيتيزينز حتى الآن 327 مباراة وسجل 56 هدفا و111 تميرة حاسمة، وخلال الموسم الجاري شارك في 21 مباراة أحرز 5 أهداف وقدم 10 تمريرات حاسمة.

المصدر | الخليج الجديد