الخميس 21 ديسمبر 2017 11:12 م

وصل 22 شخصا من أفراد عائلة الرئيس اليمني الراحل «علي عبد الله صالح»، الجمعة، إلى سلطنة عمان.

وقالت وكالة الأنباء العمانية إنه «استمرارا للمساعي الإنسانية العمانية للتعامل مع مجريات الأحداث في الساحة اليمنية وبعد التنسيق مع الجهات المختصة في صنعاء وصل السلطنة مساء أمس 22 شخصا من عائلة الرئيس الراحل صالح».

وأشارت إلى أن «وصولهم جاء للالتحاق بأسرهم المقيمة في السلطنة منذ بداية الأزمة اليمنية».

ولم تفصح الوكالة عن أي معلومات أخرى بشأن الأشخاص وأسمائهم.

بينما نقلت وكالة «الأناضول» عن مسؤولين يمنيين، في محافظة المهرة المحاذية لسلطنة عُمان، أن أفراد عائلة «صالح»، عبروا إلى الأراضي العمانية في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس، عبر منفذ الشحن البري الرابط بين اليمن والسلطنة.

وأوضح أحد المسؤولين اليمنيين بمنفذ شحن، أن «الأشخاص غالبيتهم نساء وأطفال»، دون مزيد من التفاصيل.

ومطلع الشهر الجاري، قتل «صالح»، على أيدي «الحوثيين»، في أعقاب الأحداث التي شهدتها العاصمة صنعاء، عقب دعوة «صالح» الشعب اليمني للانتفاض ضد «الحوثيين»، الذين تحالف معهم لأكثر من عامين ونصف العام، ضد الرئيس اليمني «عبد ربه منصور هادي» وحكومته.

ولاحقا، غادر العشرات من الموالين لـ«صالح»، مع أسرهم إلى عدن، وذلك عقب شن الحوثيون حملة مداهمات واختطافات بحق قيادات سياسية وعسكرية موالية لـ«صالح»، فيما أجلت منظمات إغاثة موظفيها من صنعاء، بسبب التوترات التي تشهدها العاصمة اليمنية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات