الجمعة 22 ديسمبر 2017 02:12 ص

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لقطات لمهاجمة جنود الاحتلال في مدينة القدس بطريقة وحشية طفلا فلسطينيا واعتقاله.

وقال الناشطون إن الطفل يدعى «إبراهيم غيث» (11 عاما)، وكان مع رفاقه في منطقة باب العمود عند اعتقاله، الجمعة.

وتظهر اللقطات العنف الذي مارسه جنود الاحتلال في اعتقال الطفل؛ حيث قام أحدهم بالهجوم عليه وملاحقته، وبعد الإمساك به قام بالاعتداء عليه بوضع يده بقوة على فمه وتعنيفه.

 

 

وتعيد لقطة اعتقال الطفل «غيث» مشاهد اعتقال أكثر من 20 جنديا للطفل «فوزي الجنيدي» البالغ من العُمر 14 عاما، في مدينة الخليل وقيامهم بالاعتداء عليه وتعذيبه ثم عصب عينيه.

واشتهرت صورة «الجنيدي» في وسائل إعلام، وقامت تركيا بعرضها أمام زعماء الدول في مؤتمر قمة منظمة التعاون الإسلامي، الأسبوع الماضي، للإشارة إلى جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

جدير بالذكر أن منظمة «بيت سيليم» الإسرائيلية المناهضة للاحتلال، قامت ببث العديد من المقاطع المصورة التي تظهر وحشية جنود الاحتلال مع الأطفال في عدة مدن بالضفة الغربية خاصة بمدينة الخليل.

ووردت في اللقطات مشاهد لاعتقال الاحتلال أطفالا صغارا ومعاملتهم بوحشية، وجرجرة بعضهم على الأرض خلال الاعتقال.

ولم تقتصر اعتقالات الاحتلال على الأطفال بل طالت ذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين، كما حصل مع الفتى «محمد الطويل» من الخليل.