وافق البرلمان البريطاني، الجمعة، على قرار حكومي بإدراج مجموعة من الحركات البحرينية على قائمة «منظمات إرهابية»؛ الأمر الذي رحبت به المنامة.

وشمل القرار كلا من «سرايا الأشتر» و«سرايا وعد الله» و«سرايا الله الإسلامية» و«سرايا الإمام المهدي» و«سرايا المختار» و«سرايا الحيدرية» و«سرايا الإمام»، وكلها حركات مسلحة من المعارضة الشيعية في البحرين.

كانت وزارة الداخلية البريطانية قدمت القرار للبرلمان، الإثنين الماضي؛ للنظر فيه بصورة مستعجلة لما يكنه هذا الموضوع من أهمية بالغة للأمن المحلي والاقليمي.

وأوضحت أن إدراج هذه الحركات كـ«منظمات إرهابية» يعني حظر إبرام أي صفقات أو اتصالات أو إجراء أي تعاملات معها أو الانتساب إليها أو لأعمالها بأي شكل من الأشكال.

واستناداً للقرار، أيضا، فإن أصول هذه الحركات أصبحت عرضة للمصادرة في المملكة المتحدة.

ووفقا لوزراء في الداخلية، فإن القرار جاء بعد إجراء استعراض شامل للأدلة المتوفرة عن نشاطات الحركات التي تم إدراجها، والتي تضمنت تورطها في هجمات على رجال الأمن بالبحرين.

من جانبها، رحبت البحرين بالخطوة البريطانية.

وقالت وزارة الخارجية البحرينية، في بيان لها، إن «الأفراد المنتمين لهذه المجموعات يشكلون تهديدا لأمن واستقرار المملكة ومواطنيها والمقيمين على أرضها وهو ما يستدعي اتخاذ كافة الإجراءات للتصدي لهم».

وأشاد البيان بكون «المملكة المتحدة أول دولة من أعضاء منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) تقوم بتصنيف هذه الجماعات الإرهابية، مما يؤكد على الحرص الراسخ لدى حكومة المملكة المتحدة تجاه محاربة الإرهاب والأيديولوجيات المتطرفة على المستوى الدولي».

كما شدد بيان الخارجية البحرينية على «أهمية استمرار التعاون الوثيق بين الشركاء الدوليين للتصدي الحازم للإرهاب بكافة أشكاله ومصادره، مؤكدة أن الحفاظ على الأمن الدولي يتطلب وضع توجهات استراتيجية و تنفيذية مشتركة لتحقيق هذا الهدف».

ودعا البيان المجتمع الدولي لـ«اتخاذ نفس الخطوات المسؤولة التي قامت بها المملكة المتحدة في الحرب على الإرهاب عبر تصنيف هذه المجموعات كمنظمات إرهابية».

وأعلن مجلس الوزراء البحريني في 4 مارس/آذار 2014، منظمات «ائتلاف 14 فبراير» و«سرايا الأشتر» و«سرايا المقاومة» وأية جماعة على صلة بها، منظمات إرهابية، وذلك بعد يوم واحد من تفجير الدية بالعاصمة المنامة، الذي تسبب في مقتل الضابط الإماراتي «طارق الشحي» إلى جانب رجلي أمن آخرين.

وقرر مجلس الوزراء اتخاذ الإجراءات القانونية لتطويق هذه الجماعات والقبض على أفرادها، فيما كلف وزير الخارجية بالعمل على إدراج هذه الجماعات ومن يتعامل معها على القوائم الدولية للإرهاب.

المصدر | الخليج الجديد