الجمعة 22 ديسمبر 2017 05:12 ص

انتقد الكاتب والإعلامي السعودي «جمال خاشقجي» محاولات فرض خيارات بعينها على القرار الفلسطيني، مؤكدا أن من يفعل ذلك يورط نفسه مع التاريخ.

وقال «خاشقجي»، في تغريدة له على «تويتر»، «اختصم الفلسطيني مع (الرئيس المصري الراحل جمال) عبدالناصر، و(الرئيس السوري الراحل) حافظ الأسد، والملك (الأردني الرحل) حسين عندما تعاملوا مع قضيته بغير ما يريد؛ لماذا؟ لأنه صاحب القضية وكل من يعتقد أنه قادر على فرض حل يرفضه الفلسطيني يورط نفسه مع التاريخ».

 

 

والشهر الماضي، كشف تقرير إسرائيلي عن تدخل سعودي وضغط قوي يقوده ولي العهد «محمد بن سلمان» لدفع الفلسطينيين للقبول بمبادرة أمريكية تنتقص كثيرا من حقوقهم، وفي مقدمتها قضية حق عودة اللاجئين، وحدود دولتهم المستقبلية.

ووفق التقرير، فإن خطة الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» تتضمن سلام بين «إسرائيل» والفلسطينيين على أساس حل الدولتين، مقابل دعم سخي من الدول العربية، وعلى رأسها السعودية والإمارات، للسلطة الفلسطينية.

وحسب التقرير الإسرائيلي، فقد أكد رئيس السلطة الفلسطينية «محمود عباس» لـ«بن سلمان»، خلال اللقاء الذي جمعهما الشهر الماضي، معارضته لأي حل لا يضمن حلا مرضيا لمسألة اللاجئين، ولا يعترف بالقدس الشرقية كعاصمة للدولة الفلسطينية، فيما طالب بوقف الاستيطان وتجميده كليا كشرط لإطلاق أي عملية تفاوضية جديدة.

ويرجح مراقبون أن الهدف من التحرك الأمريكي القوي تجاه السعودية، في الفترة الحالية، هو حشد مواقف عربية معارضة للموقف الفلسطيني الرافض للخطة الأمريكية.

ويعول «ترامب» على علاقة الإدارة الأمريكية بالرياض وأبو ظبي والقاهرة؛ حيث يتوقع من هذه العواصم أن تساهم في الضغط على الجانب الفلسطيني، لقبول الصفقة التي سيعرضها.