الاثنين 25 ديسمبر 2017 03:12 ص

وقعت الهيئة العامة للرياضة السعودية، في خطأ فادح بعدما استعانت بإحدى ملاعب دولة قطر الخاصة بكأس العالم لكرة القدم 2022، للترويج لأيقونات أندية الدوري السعودي للمحترفين.

ونشر الحساب الرسمي للهيئة العامة للرياضة السعودية صورة تجمع أيقونات أندية دوري المحترفين وفي خلفيتها صورة «إستاد خليفة الدولي» أول ملعب دشنته قطر رسمياً لاستضافة مباريات مونديال 2022.

وافتتح أمير دولة قطر «الشيخ تميم بن حمد آل ثاني»، في مايو/أيار الماضي «إستاد خليفة الدولي» بحضور كوكبة من الشخصيات الرياضية على مختلف المستويات، خليجياً وعربياً وآسيوياً وعالمياً، أبرزهم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، السويسري «جياني إنفانتينو».

وبرغم محاولة القائمين على الحساب الرسمي للهيئة العامة للرياضة السعودية تدارك الأمر بحذف الصورة واستبدالها بأخرى بدون خلفية لأحد الملاعب الكروية، لكن العديد من ناشطي مواقع التواصل والشبكات الاجتماعية قد تداولوها قبل حذفها.

وأزاحت الهيئة العامة للرياضة السعودية، مساء الأحد، الستار عن الأيقونات الخاصة بالأندية المشاركة في الدوري السعودي للمحترفين التي تم اختيارها من قبل إدارات الأندية، حيث تعد هذه الأيقونات شعاراً رمزياً يختص بكل نادٍ يتم استخدامها في عدة جوانب تسويقية واستثمارية بما فيها صناعة المنتجات الخاصة بها وكذلك استخدامها بطرق مختلفة تزيد من نسبة الحضور الجماهيري في المباريات الرسمية، الأمر الذي يزيد من حجم التنافس الشريف بين الأندية المشاركة في المسابقات السعودية.

وتعيش منطقة الخليج أزمة دبلوماسية كبرى، منذ يوم 5 يونيو/حزيران الماضي، بإعلان دول الإمارات والسعودية والبحرين، مقاطعة وحصار دولة قطر، بحجة دعمها للإرهاب وهو ما نفته الدوحة دائماً.