الجمعة 29 ديسمبر 2017 01:12 ص

تستضيف العاصمة السعودية الرياض، في فبراير/شباط المقبل، أول عرض للأزياء الرياضية النسائية في المملكة.

وحسب مجلة «هي» النسائية، يأتي عرض الأزياء بالتعاون مع الاتحاد الرياضي العالمي الأمريكي «WSF»، ومن المقرر إقامته خلال الفترة من 6 إلى 9 فبراير/شباط 2018.

من ناحيته، أوضح المشرف العام على الفعالية، «إبراهيم باحاذق»، أن «هذا الحدث يعتبر الأول من نوعه، وسيكون منصة لإيجاد العديد من الفرص الاستثمارية الكبيرة والواعدة لرواد ورائدات الأعمال في مجال الأزياء الرياضية، وملتقى توعويا موجه للأسرة والمجتمع بأهمية الأزياء الرياضية و تأثيرها الصحي والنفسي».

وستشمل الفعاليات المصاحبة للعرض على العديد من العروض والألعاب البدنية والذهنية تقدمها مدربات سعوديات، وتتضمن دورات تثقيفية وإرشادية عن الإصابات الرياضية والعلاج الطبيعي.

كما من المقرر في اليوم الأخير للفعالية تقديم فقرة مخصصة لرياضة الفروسية عبارة عن مسابقة لقفز الحواجز تقدمها فارسات سعوديات محترفات، وعرض خاص عن مستلزمات و ملبوسات ركوب الخيل.

يأتي عرض الأزياء المرتقب في ظل ما يعتبره البعض انفتاحا تشهده السعودية، وخاصة المرأة السعودية، بينما يراه آخرون تخليا على نهج المملكة المحافظ.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أكد ولي العهد، الأمير «محمد بن سلمان»، أنه يريد أن تسود بلده «نسخة أكثر اعتدالًا للإسلام»، وإنه لتحقيق ذلك سيدفع باتجاه إصلاحات اجتماعية.

وقال: «نحن فقط نعود إلى ما كنا عليه، الإسلام الوسطي المعتدل المنفتح على العالم وعلى جميع الأديان وعلى جميع التقاليد والشعوب».

 وأضاف: «نريد أن نعيش حياة طبيعية، حياة تترجم ديننا السمح وعاداتنا وتقاليدنا الطيبة (...) وهذا أمر أعتقد أنه اتخذت (في إطاره) خطوات واضحة في الفترة الماضية، وأننا سوف نقضي على بقايا التطرف في القريب العاجل».

المصدر | الخليج الجديد + مجلة هي