أعلنت السعودية والبحرين، الثلاثاء، تشكيل لجنة أمنية عليا مشتركة بين الجانبين بهدف الارتقاء بالأداء لمواجهة التحديات الأمنية والمتغيرات المتسارعة في الساحة الإقليمية والدولية.

وجاء الإعلان عن الاتفاق خلال استقبال وزير الداخلية البحريني، الفريق الركن الشيخ «راشد بن عبدالله آل خليفة» نظيرَه السعودي الأمير «عبدالعزيز بن سعود بن نايف آل سعود»، في المنامة.

وعقدت جلسة مباحثات، تم خلالها «مناقشة عدد من الموضوعات الأمنية المهمة ذات الاهتمام المشترك، في إطار تعزيز التعاون والتنسيق في مجال العمل الأمني والبناء على ما تم تحقيقه في مسيرة التعاون الأمني بهدف الارتقاء بالأداء لمواجهة التحديات الأمنية والمتغيرات المتسارعة في الساحة الإقليمية والدولية».

وفي هذا الإطار «تم الاتفاق على تشكيل لجنة أمنية عليا مشتركة بين الجانبين، يرأسها من الجانب البحريني نائب وزير الداخلية ومن الجانب السعودي وكيل وزارة الداخلية وذلك لبحث ومناقشة الموضوعات التي يتم الاتفاق عليها»، وفقا لوكالة الأنباء البحرينية «بنا».

وشهد وزير الداخلية السعودي في مقر الداخلية البحرينية عرضا لطابور عسكري لشرطة البحرين، كما تجول في متحف الشرطة، واستمع إلى شرح عن محتوياته.

وقال وزير الداخلية البحريني إن «العلاقات الوطيدة والمتميزة بين وزارتي الداخلية في كل من البلدين شهدت تطوراً ملموساً في مختلف مجالات التعاون الأمني»، مثمناً «المواقف الأصيلة للمملكة العربية السعودية المؤيدة والداعمة في إطار تحقيق الأمن والنظام في مملكة البحرين».

وأضاف أن رجال الأمن في البلدين قد مروا بتجارب أمنية ميدانية كبيرة، خصوصاً في مجال مكافحة الإرهاب، وقدموا تضحيات جساماً وهي محل تقدير واعتزاز الجميع وسوف تبقى خالدة في تاريخ الوطن.

ومن جانبه، أشاد وزير الخارجية البحريني «خالد بن أحمد آل خليفة» بالدور الكبير للمملكة العربية السعودية.

وقال في تغريدة على «تويتر»: «يشهد التاريخ بأن المملكة العربية السعودية، بسياستها الثابتة، ومبادئها الراسخة ومواقفها الأصيلة القائمة على إحقاق الحق والدفاع عن الشقيق والصديق، هي عمود الأمة ومظلة الاستقرار في أصعب الأوقات والظروف».

 

 

ووصل وزير الداخلية السعودي إلى البحرين قادما من الكويت، على رأس وفد أمني رفيع المستوى، في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام.

المصدر | الخليج الجديد