قال الرئيس الفلبيني «رودريجو دوتيرتي»، إنه يدرس منع إرسال العمال إلى الكويت بسبب انتهاكات قال إن عاملات الخدمة المنزلية يعانين منها، وأدت إلى انتحار عدد منهن في الأشهر القليلة الماضية.

ولفت «دوتيرتي»، إلى أنه على علم بالكثير من حالات الانتهاك الجنسي التي مرت بها فلبينيات في الكويت، وإنه بحث المسألة مع وزير خارجيته ويريد إثارتها مع حكومة الكويت.

وأمس الخميس، رأى «دوتيرتي» أنه يجب أن يتحدث إلى الكويت و«نقر الحقيقة ونبلغهم بأن هذا لم يعد مقبولًا وحسب»، وذلك خلال افتتاح بنك جديد يخدم الفلبينيين في الخارج.

وتابع: «إما أن نفرض حظرًا شاملًا أو نجري تصحيحًا»، مضيفا «لا أريد شجارًا مع الكويت».

ولفت إلى أنه يحترم قادة الكويت «لكن عليهم أن يفعلوا شيئًا حيال الأمر؛ لأن الكثير من النساء ينتحرن. ويتحدثن عن انتهاكات جنسية وغيرها من الانتهاكات اللاتي يتحملنها».

وهناك أكثر من 250 ألف فلبيني في الكويت، وفقًا لتقديرات وزارة الخارجية الفلبينية أغلبهم يعملون في الخدمة المنزلية.

ويعمل أكثر من 2.3 مليون فلبيني في الخارج من بين نحو ثمانية ملايين يعيشون خارج البلاد.