الثلاثاء 30 يناير 2018 11:01 ص

أثار توقيف السلطات الإماراتية للمواطن العماني «نصر المفرجي»، موجة غضب على موقع التواصل الاجتماعي الشهير «تويتر»، حيث طالب ناشطون ومغردون بإطلاق سراحه فورا، ومقاطعة الإمارات.

وجرى اعتقال «المفرجي»، بعدما نسي «محزم تقليدي» به بضع رصاصات يستخدمه في عروضاته في سيارته أثناء دخوله للإمارات.

وأطلق مغردون عمانيون وسما بعنوان «#الحريه_لنصر_المفرجي»، مؤكدين أن الإمارات تتعمد الإساءة للمواطنين العمانيين، ومشيرين إلى ضرورة العمل بروح القانون وعدم التزمت في تطبيقه، في حين دعا آخرون إلى مقاطعة الإمارات.

وأكدوا على حساباتهم بـ«تويتر»، أن «المفرجي» معروف بتقديمه العديد من العروض مع الخيل واستخدامه للمحزم مما يؤكد براءته من أي عمل يسيء للإمارات.

وقال «مصطفى الشاعر»، إن «استمرار اختطاف المواطنين العمانيين من على الحدود يشكل تصعيدا خطيرا في مسيرة التعاون المشترك بيننا وبين دول الجوار»، مضيفا «المواطن العماني خط أحمر ومتى انتهكت سيادته لا بد من رد الاعتبار للشعب العماني الذي لا يرتضي لأبنائه السجن والتعذيب في السجون».

من جهتها، قالت السفارة العمانية في أبوظبي إنها تتابع باهتمام بالغ منذ أن علمت بقضية المواطن «نصر بن ناصر المفرجي».

وأوضحت في تغريدة لها عبر حسابها بـ«تويتر»، أنها على تنسيق مستمر بشأنها مع الجهات المختصة بدولة الإمارات واتصال دائم مع ذويه.

وأشارت السفارة إلى أن القضية لا تزال قيد التحقيق، وأن الأمل بأن يتم الانتهاء منها في القريب العاجل.

المصدر | الخليج الجديد