السبت 3 فبراير 2018 08:02 ص

أعلنت وكالة «الأناضول» التركية، السبت، أن موقعها الرسمي على «تويتر» تم اختراقه، مؤكدة أن المخترقين نشروا تغريدة مسيئة للمعارض المصري «أيمن نور».

وقالت الوكالة عبر صفحتها الرسمية على «تويتر»: «في حدود الساعة 21:35 من مساء الخميس، تم اختراق حساب وكالة الأناضول باللغة العربية على تويتر لمدة خمس دقائق تقريبا، ونشرت مادة تعرضت للسياسي المصري أيمن نور، قبل أن يتم إنهاء هذا الاختراق سريعا».

وأضافت الوكالة في تغريدة أخرى: «تؤكد الأناضول أنها لم تنشر شيئا من ذلك مطلقا وأن ما نشر نتيجة لعملية اختراق الحساب، كما تؤكد الوكالة بوجه عام أن عملها قائم على الالتزام بمبادئ المهنية والموضوعية، وعدم التعرض دوما لخصوصيات الأشخاص، وتتقدم باعتذارها عن هذه الواقعة المؤسفة للأستاذ أيمن نور».

 

 

ونشرت صفحة «الأناضول» في وقت سابق، صورة غير ملائمة لـ«أيمن نور»، زعيم حزب «غد الثورة» المصري، ورئيس قناة «الشرق» التي تبث من تركيا، وهو ما أثار جدلا بين نشطاء التواصل الاجتماعي في مصر.

وجاء في التغريدة التي نشرها المخترق، وقامت الوكالة التركية بمسحها لاحقا، عبارة زُعم فيها أن أعضاء قناة «الشرق» العاملين فيها، نشروا بيانا سلطوا فيه الضوء على «سياسات وتصرفات» السياسي المصري «أيمن نور». وهو ما تم نفيه وثبت عدم صحته وحقيقته لاحقا.

وبعد الاختراق، نُشر على «الأناضول»، مساء الخميس، بيان ادّعى أن «نور» مالك قناة الشرق، أهدر حقوق العاملين في القناة، وأرفق بصورتين إحداهما له مرتديا ملابسه الداخلية وأخرى برفقة فتاة، لكن البيان حذف بعد دقائق.

من ناحيته، علق السياسي المصري الدكتور «أيمن نور» في تغريدات على اعتذار «الأناضول» قائلا: شكرا للوكالة العريقة هذا التوضيح الهام، وأشير أنه تم في وقت سابق علي هذا الاختراق، اختراق مخابراتي مشابه استهدف إيميلي الخاص وبالتالي جميع حساباتي الشخصية»، لافتا إلى أن «مثل هذه الأفعال باتت سلاحا تستخدمه أنظمة لا تراعي أي شكل من أشكال القيم في تصفية حساباتها واغتيال معارضيها معنويا».

 

 

وتابع في تغريدة أخرى موضحا: «وأشير هنا للأتي: 1- أن كل ما ذكر من معلومات في الخبر المدسوس محض اختلاق وافتراء 2- أن العاملين في قناة الشرق لا صلة لهم مطلقا بما نسب لهم، 3- أن تلقف إعلام المخابرات نشر وإذاعة ما تم بثه وبعد لحظات من الاختراق للأناضول فضح هذه الجريمة والهدف الحقير منها».

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول